سياحة

آخر مقالات سياحة



الاقتصادي الإمارات – خاص:

يتربع "الحصن الشرقي" الذي بني على يد الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان قبل 100 عام، كمسكن له وعائلته حتى توليه الحكم عام 1922، في قلب مدينة العين على الجانب الشرقي من واحة العين والجانب الأيسر من شارع زايد بن سلطان على الطريق القادم من أبوظبي بالقرب من دوار المربعة.

وقد ترعرع وعاش الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة بهذا الحصن إلى حين توليه منصب ممثل حاكم المنطقة الشرقية عام 1946 وذلك خلال فترة حكم شقيقه الشيخ شخبوط بن سلطان.

"الحصن الشرقي" أو "قلعة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان" أو "حصن السلطان" جميعها تسميات أطلقت على ذات الآبد التاريخي الذي يعطي انطباعاً حيّاً عن الحياة في بداية القرن العشرين بمدينة العين.

هذا الحصن القريب من شكل المربع وبتسمياته المختلفة، كانت له عدة استخدامات أيضاً، دلت عليها البوابة الرئيسية في الجدار الجنوبي، وهي "الإقامة" و"الإدارة الحكومية" و"التحصن"، فدلّت غرف وموارد المياه المنفصلة التي خُصِّصت لأسرة الشيخ سلطان على استخدام الحصن للإقامة يوماً ما.

وضمُّ الحصن مقر إدارة حكومة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ، حيث كان يستقبل ضيوفه الرسميين والعموم في مرافق الساحة الرئيسية، حيث خُصِّصَت الساحة الداخلية لاستضافة الضيوف من مناطق بعيدة بينما استخدمت غرف التخزين الموجودة في الجدران الداخلية لتخزين التمر والقمح، وزُوِّد الحصن بسجن داخلي لاعتقال المخالفين للقانون، وكل هذا دل على أن الحصن استخدم سابقاً لإدارة أمور الحكومة.

في حين، استُخدم الحصن للدفاع أيضاً، وهذا ما توضحه الأبراج الثلاثة المخروطية الشكل عند زوايا الساحة والجدار السميك والمدفعين الموضوعين أمام البوابة، عدا عن أماكن الرماية ومراقبة المنطقة في الجدران الخارجية والأبراج.

يتخذ الحصن شكلاً معمارياً قريباً من المربع مع جوانب يبلغ طولها التقريبي 35 متر، والواجهة الجنوبية للقلعة مصنوعة من الخشب السميك، ودعمت فيه مسامير غليظة مدببة من الحديد وأمامه يوجد مدفعان قديمان علي عجلات خشبية.

يوجد في داخل الحصن بئر ماء وساحة كبيرة وغرف عديدة، وله سور سميك به فتحات لاستعمال المدافعين لها في الرمي والمراقبة.

عام 1969، تم تحويل الحصن إلى متحف ضم العديد من القطع الأثرية، وفي عام 1971، تم نقل القطع الأثرية إلى متحف "العين الوطني" ومعارض أخرى.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND