تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

دبي قلب التطورات الدولية في صناعة الشحن العالمية



 الاقتصادي الإمارات – وكالات:

أكد رئيس "هيئة دبي للطيران" الرئيس الأعلى لـ"مجموعة طيران الإمارات" الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، أن النجاحات المتوالية التي حققها قطاع الشحن في دبي، جعلت منه نموذجاً يحتذى به في صناعة الشحن العالمية، ومعياراً يقيس عليه الآخرون أداءهم.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام"، أكد رئيس "هيئة دبي للطيران" في تقديمه دراسة جديدة عن صناعة الشحن واللوجستيات في دبي، أن الإمارة كانت ومازالت في قلب التطورات الدولية في صناعة الشحن العالمية، بفضل موقعها الجغرافي الاستراتيجي بين الشرق والغرب، وبنيتها التحتية المميزة ورقي مستوى الخدمات التي تقدمها لهذه الصناعة المهمة، مما مكنها من الربط بين طرق التجارة العالمية براً وبحراً وجواً.

وأشار الشيخ أحمد بن سعيد في مقدمة الدراسة التي جاءت بعنوان " دبي شريان التجارة العالمية وسائط النقل اللوجستية المتعددة الفرص والتحديات"، وألفها وأعدها رئيس قسم خدمات الشحن في "مؤسسة مطارات دبي" عبدالله بن خدية، إلى أن رؤية حكومة دبي شكلت محوراً أساسياً في جميع خطط التنمية، التي أوصلتها إلى ما هي عليه اليوم كمركز عالمي للمال والأعمال والسياحة والتسوق والترفيه.

وقال ابن خدية: "إن الزعامة الاقتصادية والقدرة التنافسية للدول ترتبط في القرن 21 ارتباطاً وثيقاً بالتغييرات المتلاحقة في أنماط التجارة العالمية، وهذه الحقائق تقع في قلب استراتيجية دبي، لكي تصبح الاقتصاد الأكثر انفتاحاً في العالم، ومركز التجارة الأهم دولياً، والشبكة اللوجستية الأكثر تطوراً على مستوى العالم".

واعتمدت الدراسة على مجموعة كبيرة من الدراسات والمراجع العلمية والدوريات والبيانات والتقارير الاحصائية والكتيبات السنوية للعديد من المنظمات الدولية، وتحليل أراء وشهادات كبار المسؤولين وبعض مدراء شركات الشحن العالمية العاملة في دبي.

وتضم الدراسة 11 فصلاً تتناول التحولات الاقتصادية والتجارية في العالم، وتأثيرها على مسار صناعة الشحن وتسليط الأضواء على الأوضاع الحالية التي تمر بها صناعة الشحن العالمية خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

وتعالج فصول الدراسة قضايا مهمة، مثل روافد النمو المتعددة في اقتصاد دبي، والتطور التاريخي لصناعة الشحن في دبي، باعتبارها هبة الجغرافيا ومنظومة دبي اللوجستية، وموقعها على الخريطة اللوجستية العالمية، إضافة للتطرق إلى بداية عصر وسائط النقل المتعددة خاصة مع بدء تطوير مشروع دبي "ورلد سنترال" وبزوغ فجر مدن المطارات.

يذكر أن "هيئة دبي للطيران المدني" تعتزم خلال الأعوام القادمة، إطلاق العديد من المبادرات مثل برنامج تطوير المجال الجوي ونظم الشكاوى والاقتراحات الإلكترونية، وبرنامج حماية حقوق المسافرين، وبرنامج التدقيق على وكلاء السفر، وذلك في إطار خطط الهيئة لمواصلة النمو في قطاع الطيران بالإمارة بعيداً عن زحام الأجواء.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND