سياحة

آخر مقالات سياحة

تسهم المشاريع في إبراز القيمة الأثرية التاريخية لفلسطين



الاقتصادي فلسطين – صحف:

دشنت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، مشروع ترميم البلدة القديمة في بلدة الخضر، الذي نفذه "مركز حفظ التراث"، بدعم من "الحكومة السويدية" من خلال منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو".

ووفقا لصحيفة "الأيام"، حضر الافتتاح رئيس "بلدية الخضر" توفيق صلاح، ومدير "مركز حفظ التراث" عصام اجحا، إضافة إلى حشد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية من أهل المدينة.

وشكرت معايعة "الحكومة السويدية" على دعمها المتواصل في العديد من نواحي الحياة في فلسطين، والدور المهم الذي يمثله الدعم السويدي في مجالات التراث الحضاري والثقافي بشكل خاص، مثمنة دور وجهود مركز حفظ التراث في ترميم البلدة القديمة في مدينة الخضر، ما يظهر الحرص على التعاون بين مختلف المؤسـسات في إبراز الحضارة والثقافة الفلسطينية.

وأعربت معايعة عن تقديرها لمثل هذه المشاريع التي تسهم في إبراز القيمة الأثرية التاريخية لفلسطين، وإبراز هذه الأماكن أمام السياح القادمين لزيارة فلسطين، إضافة إلى إسهامه في زيادة ليالي المبيت للسياح القادمين لفلسطين، وزيادة فترة مكوث السياح في الأرض الفلسطينية.

وشكر صلاح القائمين على المشروع، مبينا أن المشروع سيسهم في زيادة أعداد السياح القادمين لزيارة البلدة القديمة وكنيسة الخضر، مشيراً إلى أن بلدية الخضر تتطلع لزيادة التعاون مع وزارة السياحة والآثار، في سبيل إظهار النواحي السياحية والأثرية في بلدية الخضر.

بدوره، أوضح اجحا، المراحل التي اشتمل عليها المشروع، من إعادة تأهل الدوار الرئيسي للبلدة القديمة، إضافة إلى إعادة تأهيل الشارع المؤدي إلى كنيسة الخضر وتأهيل الساحة القديمة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND