منوعات

آخر مقالات منوعات



الاقتصادي – خاص:

تحذير: إذا كنت تنوي مشاهدة فيلم Lucy الذي يجري عرضه في دور السينما الآن، لا تقرأ هذا المقال. 

لا شك أن دماغ الإنسان هو عضو غامض، لم يستطع الإنسان استكشاف كامل طاقاته. فهو ينفذ ملايين الأوامر التي تقود إلى حركتنا وأفعالنا، الإرادية منها كالحركة والتفاعل والتفكير، واللاإرادية كالتنفس.

لكن العلماء يقولون، أنه بالرغم من أننا لا نعرف إمكانيات الدماغ، يعني أننا أيضاً لا يمكن أن نفترض النسبة التي نستخدمه بها. ويعتبرون أن موضوع أن الدماغ يستخدم 10% من طاقته، هو مجرد خرافة بدأ تداولها مع كتاب عالم النفس والفيلسوف ويليام جيمز، عام 1908، الذي قال فيه: "نحن لا نستخدم إلا جزءاً صغيراً من قدراتنا العقلية والجسدية". بينما نسبها البعض الآخر إلى آلبرت آينشتاين، الذي، بناءً على الخرافة، استخدمها ليشرح سبب ذكائه الاستثنائي.

وعليه، فإن العلماء يعتقدون أننا على الأغلب نستخدم كامل طاقة دماغنا، وفقاً لمجلة "سيانتيفيك أميريكان"، إذ أظهرت الصور أن معظم أجزاء الدماغ تكون فعالة خلال أبسط المهام التي نقوم بها، كالمشي، والكلام، أو حتى سماع الموسيقى. قد نكون نستخدم، على سبيل المثال، 20% من طاقة الدماغ، عندما نكون في حالة استرخاء مطلق. فعلى سبيل المثال، حين تعد قهوة الصباح أو النسكافيه الخاصة بك، تمشي إلى الإبريق، تسخن المياه، تسكبها، وتضيف إليه النسكافيه، وتضيف السكر، وتحسب المكان اللازم للحليب كي لا يصل السائل إلى حافة الكأس، خلال هذه العملية، أنت تستخدم 100% من قوة دماغك.

هذا ما دفع علماء الأعصاب ليقولوا، غير صحيح أننا نستخدم 10% من دماغنا، الصحيح أننا لا نعرف إلا 10% عن الكيفية التي يعمل بها الدماغ.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND