عقارات

آخر مقالات عقارات

إحلال 3 مجمعات سكنية بقيمة 354 مليون درهم



الاقتصادي الإمارات – صحف:

عَمدت "مؤسسة محمد بن راشد للإسكان"، إلى إحلال ثلاثة مجمّعات سكنية قديمة بأخرى جديدة، بواقع 205 مساكن قديمة، واستبدلتها بـ270 مسكناً جديداً.

وأوضح مدير إدارة علاقات المتعاملين في "مؤسسة محمد بن راشد للإسكان"، عمر عبدالرحمن أهلي، لصحيفة "الإمارات اليوم"، أنّ المساكن الجديدة  توزعت على ثلاث مناطق في دبي، هي: القوز الثانية، الخوانيج الأولى، والمزهر "شعبية مشرف"، فيما بلغت قيمة المشروع الإجمالية 354 مليون درهم.

وبيّن أهلي، أنّ "مشروع الإحلال" يستهدف المساكن القديمة، التي يبلغ عمرها 30 إلى 35 عاما، لتوفير مساكن أخرى لقاطنيها، مع مراعاة توفير مساحات إضافية للبناء فيها مستقبلاً لأبناء المستفيدين.

هذا وتضمن مشروع إحلال مساكن "القوز الثانية" 75 مسكناً قديماً، استبدلت بـ114 مسكناً جديداً لمستوفي الشروط، بكلفة إجمالية تقارب 158 مليون درهم، ويأتي المشروع ضمن مشروعات إحلال المناطق السكنية القديمة، التي تبنتها المؤسسة في مناطق "مشرف" و"جميرا" و"الخوانيج"، للحفاظ على النسيج الاجتماعي.

ووافقت "مؤسسة محمد بن راشد للإسكان"، على إحلال 65 مسكناً لتستبدلها بـ80 مسكناً جديداً في شعبية "مشرف القديمة"، الواقعة في منطقة "المزهر الأولى"، وبلغت قيمة المساكن 85 مليون درهم.

ووزعت المؤسسة في "الشعبية القديمة" بمنطقة "الخوانيج"، 76 مسكناً جديداً على مواطنين كانت مساكنهم البالغ عددها 65 مسكناً قديمة وآيلة للسقوط، بكلفة إجمالية 111 مليون درهم.

وأكدّ مدير إدارة علاقات المتعاملين في "مؤسسة محمد بن راشد للإسكان"، أنّ المساكن الجديدة التي بنيت في الشعبيات الثلاث تلبي الشروط الصحية والترفيهية والتجميلية، وتتوافر بأحجام وأشكال مختلفة، وتراعي الاشتراطات الضرورية في المسكن، بما في ذلك توفير نظام العزل الحراري والاستدامة.

وفيما يتعلّق باليّة التوزيع، أفاد أهلي، بأنّ هناك مراحل عدّة تبدأ بإعداد البرنامج الإلكتروني والذي يتضمن نوع النموذج، المساحة، السعر، واجهة المسكن، رقم الأرض، وتتولى الإشراف على هذه المرحلة "إدارة علاقات المتعاملين"، "إدارة تقنية المعلومات".

 ويلي ذلك مرحلة إعداد كشف بالأسماء التي صدرت الموافقة عليها "مسكن مقابل مسكن"، وتتضمن المرحلة التالية حصر أرقام الأراضي ذات المساحة الكبيرة "التوزيع بالقرعة"، وتتولاها "إدارة المنح والقروض"، ثّمّ حضور الموافق عليهم إلى مبنى المؤسسة للقرعة.

وعلى صعيد تسليم المساكن، فتتولاه "إدارة علاقات المتعاملين"، بينما تتولى "إدارة المنح والقروض" و"إدارة علاقات المتعاملين"، الإعلان عن أسماء الأبناء الموافق عليهم "منح وقروض" من خلال إرسال رسائل نصّية لهم لمطالبتهم بالحضور.

وعن آلية التخصيص، لفت أهلي إلى أنّها تنقسم إلى مرحلتين، الأولى "مسكن قديم مقابل مسكن جديد"، وهي تستهدف أصحاب المساكن، حيث يتمّ إدخال قائمة الحالات إلى اللجنة التنفيذية المنبثقة عن مجلس إدارة المؤسسة لمناقشتها، والموافقة عليها، ومن ثم اعتمادها.

 وأوضح أهلي، أنّ آليّة التوزيع ستتم بإرسال رسائل للمستفيدين الموافق عليهم لمطالبتهم بالحضور إلى المؤسسة، بهدف إجراء قرعة بينهم، كما هو المشروع السابق بالخوانيج، بهدف إرساء مبدأ الشفافية والعدل في التوزيع، بسبب وجود مساحات أراضٍ تختلف من مسكن إلى آخر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND