تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تعمل إمباور على توفير 300 ألف طن تبريد لعدد من المشاريع السكنية



الاقتصادي الإمارات – صحف:

كشفت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، عن تشغيل محطة "إمباور" الجديدة في منطقة "الخليج التجاري".

ونقلت صحيفة "البيان"، عن الرئيس التنفيذي لـ"إمباور"، أحمد بن شعفار، قوله: "تعدّ محطة إمبارو أول محطة خضراء في منطقة الشرق الأوسط، صُمّمت بناءً على ضوابط الاستدامة البيئية الإقليمية والعالمية، وبما يتوافق مع نظام تصنيف مجلس البناء الأخضر الأميركي للريادة في مجال الطاقة والتصميم البيئي، إلى جانب ضوابط الاستدامة البيئية التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة دبي".

وأوضح بن شعفار، أنّ شبكة "إمباور" ستعمل في منطقة "الخليج التجاري"، على توفير 300 ألف طن تبريد لعدد من المشاريع السكنية والتجارية المنتشرة في المنطقة.

ويعدّ هذا المشروع ثاني محطات "إمباور" في منطقة "الخليج التجاري"، كما سيساهم كذلك في توسيع النطاق الجغرافي لخدمات "إمباور" لتشمل مجموعة من المشاريع المتواجدة بين "شارع الشيخ زايد" و"شارع الخيل".

هذا وبدأت محطة "إمباور" تقديم خدماتها لمنطقة "الخليج التجاري" أوائل آب (أغسطس) 2014، وتبلغ مجمل الطاقة الإنتاجية للمحطة 45 ألف طن تبريد.

واستغرقت أعمال الإنشاءات في محطة "إمباور" حوالي العام، لتكون بذلك أسرع محطة تبريد بهذه المساحة يتمّ بناؤها في فترة زمنية وجيزة، وتتضمن المحطة الجديدة عدداً من المنشآت كالمضخات، وأجهزة التبريد، وخزانات المياه، بالإضافة إلى إمكانية استخدام المياه المعالجة في أبراج التبريد المستخدمة في المحطة.

وفي وقتٍ سابق، كشفت مؤسسة "إمباور" عن بدء إنشاء مركز فريد من نوعه عالمياً للتحكم والسيطرة، بهدف مراقبة جميع محطاتها والبالغ عددها 57 محطة تبريد في "إمارة دبي" من خلاله.

الجدير بالذكر، أنّ محطة "إمباور" تدير أكبر عدد من المشاريع في العالم، بقدرة إنتاجية تصل إلى مليون طن تبريد، والتي تشمل عدداً من الأحياء البارزة في "إمارة دبي".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND