تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

يوفر برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي دورات تدريبية أساسية للمعلمين في مدارس الدولة



الاقتصادي الإمارات:

درّب "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" أكثر من 3.500 معلم على تقنيات التعليم الذكي التي يستخدمونها في فصولهم الدراسية الذكية.

وقال المدير العام لـ"برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" محمد غياث في بيان صحفي حصل "الاقتصادي الإمارات" على نسخةٍ منه: "إنّ برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، تمكّن من تدريب أكثر من ألفي معلم خلال 2014، كما شمل 24 ألف طالبة وطالبة في 146 مدرسة في مختلف أنحاء الإمارات".

هذا وتمّ وضع برنامج خاص بتدريب المعلمين، بغية تسليحهم بالمهارات لدعم الاستخدام الفعال للتقنيات المتطورة في الفصول الدراسية التي يغطيها "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي"، ولتعلّم مناهج التعليم المبتكرة.

وتضمن جدول أعمال برنامج تدريب المعلمين، مقدمة حول كيفية استخدام التطبيقات والأجهزة ذات الصلة والبوابة الالكترونية الخاصة بـ"برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" على شبكة الإنترنت.

وأوضح غياث، أنّ "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" تمكّن خلال 2014 من توزيع الكمبيوترات اللوحية والمحمولة على معلمي المراحل التعليمية المتوسطة، وتدريبهم على كيفية استخدام ألواح التعليم التفاعلية الذكية، وتلقيهم لدورة تثقيفية أولية حول كيفية استخدام أجهزة الكمبيوتر وأدوات الاتصال بالإنترنت، بالإضافة إلى كيفية استخدام أنظمة التشغيل وتحقيق الفائدة القصوى من الإنترنت لصالح تحقيق أهداف الطلاب التعليمية.

إلى ذلك، وضعت الاختبارات والامتحانات، بالإضافة إلى استعراض أفضل الممارسات المتبعة لتبادل المعلومات والتواصل مع الزملاء والطلاب وأولياء الأمور، وذلك باستخدام منصّة البرنامج عبر شبكة الإنترنت، وسيعمل برنامج التدريب على تزويد المعلمين بالثقة والمعرفة الضروريتين للاستفادة من أدوات التعلم الذكي.

ونُظم "برنامج تدريب المعلمين 2014" في أربعة مواقع على امتداد الإمارات، تضمنت استخدام أحدث تقنيات "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" في المدارس، واستمر تقديم برنامج تدريب المعلمين لمدة 4 أيام على يد كبار المدربين المتخصصين في هذا المجال، وتمّ إيفاد العديد من الخبراء إلى المدارس المعنية للإجابة على الاستفسارات وحلّ المشاكل حال ظهورها.

وأنجزت المرحلة التجريبية من البرنامج في العام الدراسي 2012، وشملت الصف السابع في 14 مدرسة حكومية، تلتها المرحلة الأولى خلال 2013-2014، والتي شملت تطبيق كافة تقنيات التعلم الذكي في 123 مدرسة تضم 11 ألف طالب، أما المرحلة الثانية التي يتمّ تنفيذها خلال العام الدراسي 2014-2015 فتشمل 25 ألف طالب من الصفين السابع والثامن، تليها المرحلة التجريبية للصف التاسع.

ويسير البرنامج وفقاً لخطة منهجية، تتضمن إضافة  المزيد من الطلاب والمدارس في كلّ عام دراسي حتى يتمّ نشر البرنامج في كافة المدارس الحكومية خلال 2019، ومع تقدم البرنامج، ستتواصل عمليات تحديث جميع أدواته وعناصره، بما فيها الأجهزة والمنهجيات التعليمية والمنصّات الداعمة.

الجدير بالذكر، أنّ "برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" تشكّل خلال 2012، ويعمل على دمج التقنيات الحديثة مع أدوات التعليم التقليدية في الفصول الدراسية، للخروج بعملية تعليمية تساهم بتحويلها إلى تجربة ديناميكية وتفاعلية لكل من المعلمين والطلاب، إذ سيتمكّن المعلمون من التركيز على أداء كل طالب، وبالتالي مساعدتهم على تطوير قدراتهم ومهاراتهم الفردية، وتشمل عملية التعلم الذكي في الفصول الدراسية توفير الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، بالإضافة إلى الألواح التعليمية الذكية وأدوات نظام التعليم الحالي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND