تنمية

آخر مقالات تنمية

أنهت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حفر 177 بئراً في خمس دول آسيوية وإفريقية



الاقتصادي الإمارات – صحف:

بلغ إجمالي ما أنفقته "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" على البرامج الإنسانية والمشروعات التنموية والأنشطة الإغاثية، 396 مليوناً و588 ألفاً و104 دراهم خلال الأشهر العشرة الأولى من 2014.

وتفصيلاً، أنفقت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" مبلغ 262 مليوناً و715 ألفاً و452 درهماً خارج الدولة، و133 مليوناً و872 ألفاً و652 درهماً داخلها، خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".

وتعددت الفعاليات والأنشطة التي نفذتها "الهلال الأحمر" خلال العام الجاري سواء داخل الدولة أو خارجها، كما زادت قيمة المشروعات الإنشائية والإغاثية التي أنفقتها الهلال على الفئات المحتاجة، معتمدة في ذلك على قاعدتين أساسيتين، هما طاقمها الإداري والفني وشركاؤها من المحسنين وأهل الخير والمؤسسات المجتمعية الأخرى، وكذلك المتطوعون الذين يعدّون سنداً مهماً للهيئة في تنفيذ برامجها.

إلى ذلك، أنهت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" حفر 177 بئراً في خمس دول آسيوية وإفريقية، ضمن مبادرة "سقيا الإمارات"، الرامية إلى توفير مياه الشرب النظيفة لخمسة ملايين شخص حول العالم ويستفيد من مياه الآبار 267 ألفاً و960 شخصاً في كل من أفغانستان وتنزانيا والهند وغانا والعراق.

وحدّدت اللجنة المختصة بمتابعة المبادرة 60 دولة حول العالم تستفيد منها في مرحلتها الأولى، خصوصاً تلك التي تواجه صعوبات كبيرة في الحصول على مصادر مياه نظيفة، وتعد أفغانستان من أوائل الدول التي بدأ فيها حفر الآبار، حيث حفرت 73 بئراً.

هذا وشهد النصف الأول من العام الجاري إقامة أكثر من 80 دورة إسعافات أولية وتدريبية لموظفي "الهلال الأحمر" وللمتطوعين، وكذلك تنفيذ الفعاليات الإنسانية مثل تنظيم عملية تجهيز وتوزيع موائد الرحمن التي تقام سنوياً في رمضان المبارك في عشرات المواقع داخل الدولة، وكذلك توزيع المير الرمضاني ورعاية المسنين وذوي الإعاقة، وتقديم العون والمساعدة للأسر المحتاجة والأيتام وغيرهم.

وتتضمن أبرز الأنشطة التي نفذتها "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" خلال العام الجاري، اللقاءات التي عقدتها لمدارس أبوظبي للتعريف بجائزة عون للخدمة المجتمعية والمشاريع والمبادرات التطوعية المجتمعية المرتبطة بأنشطة الميدان التربوي على مستوى الدولة وتحفيز طلبة المدارس للعمل التطوعي بـ"الهلال الأحمر"، وشاركت في هذه الفعالية نحو 200 مدرسة.

وعلى الصعيد الخارجي، حظيت فلسطين بنصيب وافر من المشروعات، إذ وصلت خلال العقدين الماضيين الى 900 مليون درهم، تضمنت العمليات الإغاثية والمشروعات الإنشائية والتنموية.

وفي تعليق له، أكد الأمين العام لـ"الهلال الأحمر" محمد عتيق الفلاحي، أن الهيئة تولي الشأن المحلي أهمية كبيرة، وتركز النشاط المحلي على المساعدات الطبية ومساعدة طلاب العلم وتأهيل المعاقين ودعم المؤسسات ومساعدة أسر السجناء، إضافة الى المساعدات الإنسانية المقطوعة والمساعدات العينية وكفالات الأيتام والمشاريع الوقفية ودعم المتطوعين والهلال الطلابي وبرامج سلامة المجتمع.

ومن أبرز أنشطتها تقديم ثلاثة ملايين و633 ألف درهم لصندوق الفرج في "وزارة الداخلية"، لتسديد التزامات مالية مترتبة على 49 من السجناء الغارمين الموقوفين على ذمة قضايا مالية مختلفة، وتوزيع طرود العناية الشخصية على 4000 عامل من عمال بلدية دبي في إطار الشراكة المجتمعية، وشملت الطرود الاحتياجات الضرورية من أدوات ومستلزمات النظافة والحلاقة والعناية الشخصية.

في السياق نفسه، رصدت "هيئة الهلال الأحمر" مؤخراً 19 مليوناً و890 ألف درهم، بغية تنفيذ مشاريع عيد الأضحى للعام الجاري محلياً ودولياً.

جدير بالذكر، أنّ قيمة ما أنفقته "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" وصلت منذ تأسيسها حتى 2013، إلى أكثر من ثمانية مليارات درهم، كما أعلن ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس الهيئة، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان  في تصريحه بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس الهلال.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND