تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

يوجد حالياً لدى بلدية دبي 25 مشروعاً خدمياً وحكومياً قيد الإنشاء



الاقتصادي الإمارات – صحف:

أفادت "بلدية دبي" عن سعيها لتصميم 15 مشروعاً خدمياً وحكومياً خلال 2015، بكلفة إجمالية 625 مليون درهم، بالإضافة إلى 27 حديقة وساحة شعبية بكلفة تصل الى 145 مليون درهم.

ونقلت صحيفة "الاتحاد"، عن مساعد مدير عام "بلدية دبي" لقطاع الهندسة والتخطيط عبدالله رفيع، قوله بالنسبة لمشروعات البلدية بنهاية العام الجاري 2014: "إنه يوجد حالياً لدى بلدية دبي 25 مشروعاً خدمياً وحكومياً قيد الإنشاء، وبكلفة إجمالية تقدر بملياري درهم بالإضافة إلى 15 حديقة وساحة شعبية قيد التنفيذ في مختلفة مناطق الإمارة وبكلفة إجمالية تصل الى 110 ملايين درهم".

وأوضح رفيع، عن خطة دبي الحضرية 2020، أن أرقام وبيانات تُعلن للمرة الأولى بالمناطق المفتوحة في المدينة، مثل الحدائق ومسارات المشي وغيرها تشكل نحو 14.17% من مجمل المساحة الجديدة، التي سيتم تطويرها خلال السنوات المقبلة والبالغة 25 ألفاً و430 هكتاراً، تلبية لحاجة النمو السكاني والمشاريع الطموحة.

وكشف أن المنطقة الحضرية الموجودة قبل 2010 تبلغ مساحتها 93 ألفاً و100 هكتار، وبعد الدراسة الخاصة بخطة التطوير 2020، تبيّن أن الإمارة تحتاج الى 25 ألفاً و430 هكتاراً، وتمّ تقسيم تلك المساحة الى 10 مناطق موزعة على 7630 هكتاراً وتشكل الحجم الأكبر من الخطة، ومخصصة لمحرمات الخدمات، أي حرم خطوط الاتصالات والمياه، والغاز، الأمر الذي يدل على أن الاهتمام الكبير بالبنية التحتية للمدينة.

وأضاف رفيع، أن باقي التطوير الذي يقع على مساحة 17 ألفاً و800 هكتار، فموزع على 6 آلاف و785 هكتاراً للسكن، و3 آلاف و605 هكتارات للمناطق المفتوحة في المدينة مثل الحدائق ومسارات المشي ومناطق الأعمال فنية، و3 آلاف و323 هكتاراً للبنية التحتية، مثل محطات تكرار النفايات ومياه الصرف الصحي، و2354 هكتاراً للاستخدام الصناعي، و809 هكتارات مرافق مجتمعية ‪ مثل المساجد والمدارس والأندية، و737 هكتاراً للمشاريع السياحية، و185 هكتاراً لخدمات بيع التجزئة، و29 هكتاراً للخدمات التجارية

وأشار إلى أن هذا التقسيم في موازنة الأراضي هو الأفضل لمدينة دبي، إلا أنه قد يطرأ عليه تغيير من هنا أو هناك بنسبة 5%، من دون أن يؤثر ذلك في التوجه العام للخطة الحضرية.

من جهته، قال مدير إدارة التخطيط، داوود الهاجري: "إن الإدارة تعمل على تخطيط مساحات لإسكان الوافدين، وتخطيط أخرى للاستخدامات الصناعية والتجارية بحسب دراسة الاحتياج السنوي، والطلبات التي ترد من الجهات المعنية".

وأضاف تهتم البلدية بشكل خاص بتوفير الأراضي اللازمة للخدمات العامة من الحدائق والمدارس ومراكز الرعاية الصحية وفقاً لمعايير مرتبطة بالكثافة السكانية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بضمان توفير أعلى مستوى من الخدمات للمواطنين والمقيمين.

هذا بالإضافة الى المناطق التي يتم تخطيطها وتطويرها من قبل شركات التطوير العقاري، وتتضمن في أغلبها استخدامات سكنية وترفيهية وتجارية، تقوم "بلدية دبي" بمراجعة المخططات لضمان مطابقتها للمعايير التخطيطية المعتمدة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND