تنمية

آخر مقالات تنمية

تستهدف خطة العمل الخروج بنسبة 0% للمخلفات في مصنع الفجيرة للصوف الصخري



الاقتصادي الإمارت – صحف:

أبرمت "الفجيرة لصناعات البناء" اتفاقية تعاون مع شركة "فريما" الألمانية، بغية إعادة تدوير المخلفات الناتجة عن إنتاج "مصنع الفجيرة للصوف الصخري".

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "الفجيرة لصناعات البناء"، عبيد سيف الكندي، لصحيفة "البيان"، أن خطة العمل تقدر كلفتها بنحو 33 مليون درهم، وتستهدف الخروج بنسبة 0% للمخلفات في "مصنع الفجيرة للصوف الصخري".

هذا وسيتم تنفيذها على مرحلتين، إذ تجري في المرحلة الأولى إعادة تدوير المخلفات واستخدامها مرة أخرى في إنتاج "مصنع الفجيرة للصوف الصخري" نفسه، وفي صهر صخور البازلت المستخدمة في الإنتاج.

وتُعد المرحلة الثانية بمنزلة خفض انبعاث أول أكسيد الكربون إلى أقل من النسبة المسموح بها حسب المعايير المحلية والدولية، كما ستتمّ إعادة استخدام الحرارة المنبعثة من المصنع.

وأكد الكندي، أن الاتفاقية تأتي ضمن توجيهات عضو "المجلس الأعلى للاتحاد"، حاكم الفجيرة، الشيخ حمد بن محمد الشرقي، بضرورة اتباع أساليب عمل وخطط استراتيجية من شأنها المحافظة على البيئة وحمايتها من التلوث والحفاظ على مواردها.

وفي وقت سابق، وجّه حمد الشرقي بزيادة إنتاج مصنع الصوف الصخري، بالإضافة إلى إلزام شركات المقاولات والاستشاريين باستخدامه في المباني والمنشآت.

هذا وتبلغ القدرة الإنتاجية لـ"مصنع الفجيرة للصوف الصخري" قرابة 35 ألف طن سنوياً، ويورد منتجاته إلى جميع دول الخليج والصين وعدد من دول شمال إفريقيا وأوروبا، إضافة إلى السوق الإماراتي الذي بدأ تطبيق استخدام الصوف الصخري في أعمال البناء والعزل منذ عشرة أعوام على الأقل، وذلك انسجاماً مع التوجه العالمي للتخفيف من استخدام الطاقة كون الصوف الصخري عازلاً غير عادي للحرارة والرطوبة.

جدير بالذكر، أن "مصنع الفجيرة للصوف الصخري" بدأ أعماله كأول شركة لتصنيع الصوف الصخري في الإمارات خلال 1982، ويُعد اليوم أكبر شركة للمواد العازلة في الشرق الأوسط والمورد الرئيسي لمعظم المشاريع الكبيرة في المنطقة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND