سياحة

آخر مقالات سياحة



الاقتصادي الإمارات – خاص:

بشكلها المربع وتصميمها الفريد من نوعه بالنسبة لمثيلاها، تتربع قلعة "المربعة" المبنية من الطوب الطيني في مكان هام وسط مدينة العين، بالقرب من الحصن الشرقي منذ عام 1948، لتكون بذلك آخر القلاع الأثرية في دولة الإمارات، التي تم فتحها مؤخراً أمام الزوار من كل صوب للوقوف على فن العمارة الإماراتي للإدارات الحكومية ماقبل النفط.

بنيت القلعة بأمر من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خلال فترة حكمه للمنطقة الشرقية، لتكون حينها برجاً للمراقبة ومقراً للحرس لتتحول لاحقاً إلى مقر للشرطة وسجن محلي ومكان للتجمع من أجل إقامة المهرجانات وعقد الاجتماعات الرسمية للحاكم.

سمّيت القلعة المؤلفة من ثلاث طوابق باسم "المربعة" تيمناً لشكلها المربع، وظلت تستخدم كمركز للشرطة حتى عام 1985 حيث تسلمتها إدارة الآثار والسياحة في العين وقامت بترميمها وإزالة المباني المستحدثة حولها، والتي بنتها الشرطة حينها كمكاتب لها.

"المربعة" لها برج مستطيل الشكل، تقع بوابته وسط الجدار الغربي لشرفة القلعة، وتتمركز الشرفات والأبراج المثلثة الشكل والمستخدمة للرماية على قمة الجدران والبرج.

ويطل قوس متعدد الطبقات على الشارع الرئيسي، ليكون بذلك نموذجاً للبناء المحلي الذي استخدم فيه جذوع أشجار النخيل والحصير المصنوع من سعف النخيل.
القلعة محاطة بسور قديم، ويحدها من جهة الغرب والجنوب الشارع العام، ومن الشمال المنازل السكنية ومن الجنوب مركز الشرطة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND