تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

حققت شحنات البضائع العامة والسائبة عبر موانئ الإمارة زيادة قدرها 37%



الاقتصادي الإمارات – صحف:

كشفت "موانئ أبوظبي" أنها استقبلت خلال 2014 عدد غير مسبوق من الشحنات، وتجاوزت محطة الحاويات في "ميناء خليفة"، التي تتولى شركة "مرافئ أبوظبي" إدارتها وتشغيلها، مناولة أكثر من مليون حاوية نمطية خلال العام الماضي.

وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، سجلت محطة الحاويات في "ميناء خليفة"، رقم قياسي للمرة الأولى في أبوظبي، منجزة مناولة مليون و137 ألفاً و679 حاوية نمطية، ما يشكل زيادة بنسبة 26٪ سنوياً مقارنة بـ2013، الذي بلغت فيه أعداد الحاويات التي تمت مناولتها 901 ألف و722 حاوية.

إلى ذلك، حققت شحنات البضائع العامة والسائبة عبر موانئ الإمارة زيادة قدرها 37%، بمناولتها 12 مليوناً و821 ألفاً و584 طناً، مقارنة بما استقبلته خلال 2013، والبالغ تسعة ملايين و526 ألفاً و225 حاوية.

هذا، واستمرت محطة الحاويات في "ميناء خليفة"، بتحقيق بعض الأهداف المهمة، إذ تخطت حاجز مليوني حاوية نمطية منذ بداية العمليات التجارية في الأول من سبتمبر (أيلول) 2012 وحتى نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) 2014، واعتبر ديسمبر (كانون الأول) أفضل الشهور على الإطلاق في تاريخ المحطة بمناولتها 132 ألفاً و297 حاوية نمطية، الذي يعد أعلى رقم للحاويات المناولة في شهر واحد منذ تشغيل المحطة.

وأشار الرئيس التنفيذي لـ"موانئ أبوظبي"، محمد جمعة الشامسي، إلى القدرة الاستثنائية لـ"ميناء خليفة" التي تمكنه من مواكبة حركة التجارة العالمية وتوجه مساراتها نحو المنطقة، بحيث يتيح لـ"إمارة أبوظبي" الاستفادة من تصميمه العصري.

وقال الشامسي: "بني ميناء خليفة على مساحة شاسعة، ولديه قدرة استيعابية وتشغيلية تقدم للشركات في مختلف أنحاء الإمارة فرصة فريدة للاستفادة من النمو المتسارع الذي تشهده التجارة العالمية، من خلال مرافق حديثة متطورة ومستويات عالية في الإنتاجية حازت اعترافاً عالمياً وسرعة إنجاز مشهودة، وهناك عدد قليل من الموانئ التي تمتلك هذه المزايا في وقتنا الحاضر وتسجل هذه الوتيرة السنوية في النمو على مستوى العالم".

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ"مرافئ أبوظبي"، مارتن فان دي ليندي: "كان عام 2014 أكثر الأعوام حركة في محطة حاويات ميناء خليفة، إضافة إلى أنه العام الخامس على التوالي الذي يسجل فيه النمو التراكمي لمرافئ أبوظبي ارتفاعاً بأكثر من 20% سنوياً، وفيه نجحنا بتوسيع شبكة ربط محطة الحاويات إلى 52 ميناء دولياً، وعملنا على توثيق هذه العلاقات ليكون ميناء خليفة مركزاً رئيساً لمجتمع الشحن والخدمات اللوجستية في المنطقة".

وتهدف "موانئ أبوظبي" أساساً لتسهيل التجارة والتنمية في مختلف أنحاء الإمارات، وتعزيز مبدأ سهولة ممارسة الأعمال في موانئها، وسيشهد العام الجاري إطلاق التطبيقات الأولى لبوابة المقطع الإلكترونية، نظام مجتمع الموانئ الجديد، الذي أعلنت عنه الشركة نهاية عام 2014، والذي يربط جميع الأعمال والجهات ذات العلاقة بالموانئ ويوفر نافذة واحدة للتعاملات على مدار الساعة.

يشار إلى أن الأغلبية العظمى من شحنات المعادن والحديد المستوردة أو المصدرة إلى الإمارة تصل من خلال "ميناء زايد"، بسبب قدرته التخزينية الكبيرة، في الوقت الذي يستقبل الميناء أيضاً معظم البضائع التي تخص المشروعات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND