تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

الشركة تخطط للحصول على قرض مالي بقيمة تصل إلى مليار درهم خلال العام الجاري



الاقتصادي الإمارات – صحف:

حققت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، نحو 410 ملايين درهم، صافي أرباح خلال 2014، مسجلة نمواً سنوياً بنسبة 65% عن الأرقام المسجّلة عام 2013.

وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، بلغ إجمالي عوائد الشركة نحو 1.5 مليار درهم، بنسبة زيادة بلغت 76%.

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لـ"إمباور"، أحمد بن شعفار: "كان 2014 عاماً متميزاً لمؤسستنا، إذ حققنا نتائج قوية كماً ونوعاً، واستطعنا إنجاز استراتيجية طموحة تهدف إلى تطوير البنية التحتية لقطاع تبريد المناطق".

وأضاف، "قررنا توزيع الحصص الربحية، التي بلغت 250 مليون درهم، على المساهمين للعام الثاني على التوالي، ما يدل على متانة وقوة نموذج أعمالنا وسياستنا المالية".

وكشف بن شعفار، خلال مؤتمر صحافي، أن الشركة تخطط للحصول على قرض مالي، بقيمة تصل إلى مليار درهم خلال العام الجاري، وذلك بغرض تنفيذ عمليات توسع واستحواذ.

وأفاد بأنه سيتم تخصيص مبلغ يقارب 700 مليون درهم من القرض لمشروعات الاستحواذ، إذ تدرس الشركة حالياً الاستحواذ على مشروعين لتبريد المناطق في دبي وأبوظبي، في الوقت الذي سيتم فيه استخدام الـ300 مليون درهم المتبقية في بناء مقر رئيس جديد للشركة، يتوقع أن يبدأ تنفيذه العام الجاري.

وأوضح أن إجمالي التزامات الشركة المالية تصل حالياً إلى ملياري درهم، وذلك بعد أن سددت الشركة العام الماضي نحو 350 مليون درهم من إجمالي الدين.

وذكر أن تراجع أسعار النفط سيؤثر إيجاباً في عمليات الشركة، لاسيما أن كلفة الاستيراد لبعض المعدات والأجهزة من المنتظر أن تسجل تراجعاً، مؤكداً أن الشركة لن ترفع أسعار خدماتها خلال العام الجاري.

ونوه بن شعفار إلى أن الشركة، التي تستحوذ حالياً على ما نسبته 70% تقريباً من سوق تبريد المناطق في دبي، تبلغ طاقتها الإنتاجية ما يتجاوز مليون طن تبريد، ومن المتوقع أن ترتفع تلك الطاقة إلى 1.4 مليون طن مع نهاية العام الجاري، مبيناً أن الشركة بلغ إجمالي محطاتها بنهاية العام الماضي 62 محطة، مقارنة بـ57 محطة بنهاية 2013، فيما من المتوقع ارتفاع عدد المحطات خلال العام الجاري إلى 65 محطة.

يشار إلى أن استحواذ "إمباور" على "بالم ديستريكت كولينغ"، خلال العام الماضي شكّل أكبر صفقة استحواذ في قطاع تبريد المناطق في العالم، بعد أن بلغت قيمتها 500 مليون دولار (1.83 مليار درهم).


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND