معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

طالبت الشيخة بدور بإيجاد آليات تواكب التغييرات والتحديات التي يشهدها قطاع النشر



الاقتصادي الإمارات – خاص:

دعت عضو اللجنة التنفيذية لـ"الاتحاد الدولي للناشرين"، المؤسس والرئيس الفخري لـ"جمعية الناشرين الإماراتيين"، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، إلى مزيد من العمل الدولي المشترك لتعزيز الحوار والتواصل بين العاملين في صناعة النشر.

ووفق بيان صحفي حصل "الاقتصادي الإمارات" على نسخة منه، طالبت الشيخة القاسمي بإيجاد آليات وسبل تواكب التغييرات والتحديات التي يشهدها القطاع، مؤكدةً أن التقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم وتطوره في وتيرة متسارعة، أحدث تغيرات جذرية في مسارات صناعة النشر على المستوى الدولي.

وجاء ذلك خلال مشاركة الشيخة بدور القاسمي في حفل الدورة الثلاثين لـ"المؤتمر الدولي للناشرين"، الذي انطلق صباح أمس الثلاثاء في العاصمة التايلندية بانكوك، وافتتحته أميرة مملكة تايلاند، مها تشاكري سيريندهورن، ونخبة من صناع القرار والعاملين في صناعة النشر على مستوى العالم.

وقالت الشيخة القاسمي في تصريح لها خلال المؤتمر: "أتاح المؤتمر فرصةً جيدة لتوطيد الروابط الدولية بين العاملين في قطاع النشر بالإمارات العربية المتحدة، وأوساط النشر العالمية، واستكشاف سبل التعاون والعمل المشترك في عدد من الميادين، منها حماية حقوق النشر والتأليف، وتشريعات النشر، وبيع حقوق الترجمة".

وشارك في المؤتمر الذي يستمر لغاية 26 مارس (آذار) 2015 مجموعة متحدثين من كبار الخبراء العالميين، الذين تناولوا مجموعةً واسعة من الموضوعات المدرجة في برنامج المؤتمر، والنقاشات المتعلقة بالقرصنة، وحرية النشر، وتحديات العصر الرقمي، ومحو الأمية، والتعلّم مدى الحياة.

ويُعقد المؤتمر الدولي للناشرين منذ 1896، بالتناوب بين المدن الرئيسية لصناعة النشر في العالم، ويستقطب نخبة الناشرين من مختلف الدول، ويتيح منبراً لنقاش مفتوح يتناول أهم التحديات التي تواجه صناعة النشر.

وحضر حفل الافتتاح، محافظ بانكوك، سوكهومباند باريباترا، ورئيس "الاتحاد التايلندي للناشرين"، تشارون هومثينثونج، ورئيس "الاتحاد الدولي للناشرين"، وريتشارد تشاركين، ورئيس "اتحاد الناشرين الدوليين"، يونجسوك تشي، وعضو اللجنة التنفيذية لـ"اتحاد الناشرين الدوليين"، تراسفيان جيتيديكاراك، ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الثلاثين لـ"اتحاد الناشرين الدوليين"، ورئيس "هيئة الشارقة للكتاب"، أحمد بن ركاض العامري، ورئيس "جمعية الناشرين الإماراتيين"، جمال الشحي، وعدد من كبار المسؤولين في "الاتحاد الدولي للناشرين" و"الاتحاد التايلندي للناشرين" والمكتبات، وممثلين عن  كبار دور النشر العالمية.

وفي السياق، شاركت الشيخة بدور القاسمي في الاجتماع الرسمي للجنة التنفيذية لـ"الاتحاد الدولي للناشرين"، الذي عقد تزامناً مع فعاليات المؤتمر الدولي للناشرين، وتُعتبر الشيخة بدور أول إمرأة عربية تشغل عضوية اللجنة التنفيذية لـ"الاتحاد الدولي للناشرين" منذ تأسيسه خلال 1896.

يشار إلى أن "المؤتمر الدولي للناشرين" يسعى إلى مساعدة الناشرين على تأسيس أعمال مربحة، وذلك بربطهم مع قادة صناعة النشر حول العالم، وتزويدهم برؤية وفهم عميق للسوق يواكب تطورات العصر، ويعمل المؤتمر على مناقشة واستكشاف القضايا التي تؤثر على الناشرين، وإيجاد الحلول العملية التي بإمكانهم الإستعانة بها من أجل تنمية أعمالهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND