تنمية

آخر مقالات تنمية

يستخدم المشروع نظم كورسبير التعليمية لتعليم مليون طالب وطالبة مبادئ علوم الحاسب والبرمجة



الاقتصادي – خاص:

أطلقت شركة "كورسبير العالمية" للتعليم وإدارة المؤسسات، بدعمٍ من شريكها الاستراتيجي "مدينة دبي للإنترنت" مشروع "برمج ArabCode.org" لتعليم الطلبة في الشرق الأوسط البرمجة على الكمبيوتر باستخدام ألعاب الفيديو.

ووفق بيانٍ صحفي حصل "الاقتصادي" على نسخةٍ منه، يستخدم مشروع ArabCode.org نظم كورسبير التعليمية لتعليم مليون طالب وطالبة مبادئ علوم الحاسب والبرمجة، وفق أسلوبٍ سهل وممتع، باللغتين العربية والإنكليزية، مع إتاحة واجهة مخصصة للمدارس ووزارات التعليم لمتابعة تقدم الطلبة وتسهيل العملية التعليمية.

ويهدف المشروع إلى تأهيل 50 ألف مبرمج محترف بحلول 2020 (المواكب لإكسبو دبي)، ما يتيح الفرصة لخلق وظائف جديدة في سوق تقنية المعلومات داخل المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات، ومؤسس "كورسبير" مروان علاء الدين: "إن خارطة الطريق الخاصة بمشروع ArabCode.org والتي حصدت دعم شركات وحكومات في المنطقة، تشمل إطلاق أكاديمية البرمجة على الإنترنت، وستركز على تعليم لغات برمجة الويب والموبايل الاحترافية، كما تتضمن  إطلاق سوق المعرفة الرقمي لخلق فرص العمل".

بدوره، علّق مدير عام "مدينة دبي للإنترنت" و"منطقة دبي للتعهيد" ماجد السويدي، أن مبادرة CoursePeer، ستشجع الابتكار والإبداع وتدعم المواهب، وستعطي الشباب الفرصة للتعرف على لغات البرمجة الأساسية، ومنحهم المهارات اللازمة للعمل في هذا القطاع الأعوام القادمة."

وتشير الإحصاءات إلى أن معظم مدارس العالم، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط، تخصص حصصاً محدودة لتعليم مادة علوم الحاسب الآلي والبرمجة، ما لايلائم التطور السريع الذي يشهده العالم في مجال الابتكارات التكنولوجية.

من جانبه دعم المؤسس ونائب رئيس مجلس إدارة "أرامكس" الرئيس التنفيذي لـ"ومضة كابيتال" فادي غندور، مشروع ArabCode.org معتبراً أنه سيعزز الوظائف وريادة الأعمال الأكثر تأثيراً في المنطقة.

وتم الإعلان عن مشروع "برمج" هذا العام في مؤتمر "تحفيز النمو والاستدامة في مشهد عربي متغيّر" MIT Enterprise Forum ، والذي أُقيم بدولة الكويت، كما يتم التحضير حالياً لإعلان شراكات رئيسة للمشروع داخل السعودية.

وأفاد قنصل عام جمهورية كندا في دبي والإمارات الشمالية إيمانويل كاماراياناكيس، أن المشروع يستفيد من التكنولوجيا الكندية للمساعدة على إطلاق طاقات الطلاب الإماراتيين الراغبين بالمشاركة في الاقتصاد الرقمي.

يذكر أن شركة "كورسبير العالمية"، هي شركة كندية تم تأسيسها في مختبرات "جامعة تورونتو" وبتمويلٍ منها ومن "مارس إنوفيشن "، كما أنها مدعومة من "مارسديس كوفو ريديستريكت.

وسيتم تطبيق مشروع ArabCode.org عن طريق "كورسبير العربية"، الذراع الرسمي لشركة كورسبير العالمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيتم تطبيقه نهاية 2015.

وللوصول إلى الموقع الرسمي للمشروع: www.ArabCode.org.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND