سياحة

آخر مقالات سياحة

تعليق خدمات فلاي دبي إلى أوكرانيا والعراق واليمن أثر على ربحيتها



الاقتصادي - الإمارات:

خسرت "فلاي دبي" 147.4 مليون درهم (40 مليون دولار) خلال النصف الأول 2015، بسبب ضعف الطلب على الوجهات الروسية، وتعليق الخدمات إلى أوكرانيا، والعراق، واليمن.

وأفادت الشركة، أن قوة الدولار الأميركي أثّرت على ربحيتها، نظراً لارتباط الدرهم بالدولار.

وبيّنت أن الأحداث في شمال العراق عطّلت عملياتها، وتوقفت رحلاتها إلى أربيل بداية العام وتم إعادة تشغيلها لاحقاً، كما لا تزال الرحلات الجوية الى السليمانية معلّقة".

وأشارت الشركة إلى ضعف الطلب من روسيا، حيث تأثر الاقتصاد على مدى 18 شهراً الماضية، نتيجة العقوبات الغربية، وهبوط أسعار النفط، كما أن رحلاتها إلى أوكرانيا، ما عدا كييف وأوديسا، لا تزال معلقة.

وعلّقت "فلاي دبي" أيضاً خدماتها إلى عدن وصنعاء، وحوّلت مسار بعض الرحلات الى إفريقيا لتجنب المجال الجوي لتلك البلدان، التي شهدت زيادة ساعات الطيران، وخفض الحمولة، لافتةً إلى أنها تواجه تحديات بالمنطقة نتيجة الأحداث الجارية في العراق واليمن.

وزادت الناقلة قدرتها 33.6% خلال النصف الأول 2015، ما أثر سلباً على عائداتها بنسبة 12%.

وسجلت "فلاي دبي" عائدات قدرها 2.2 مليار درهم (600 مليون دولار)، خلال الستة أشهر الأولى 2015، فيما بلغت أرباحها خلال الفترة المماثلة من العام الماضي 53.1 مليون درهم (14 مليون دولار)، والإيرادات 1,88 مليار درهم (515 مليون دولار).

وأطلقت مؤخراً رحلاتها إلى وجهتين جديدتين في روسيا، هما نيجني نوفغورود، ونوفوسيبيرسك، لتكون بذلك الناقلة الأولى التي تقدم خدماتها إلى هاتين المدينتين، وتسيّر الناقلة الآن رحلاتها إلى 10 وجهات في روسيا.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND