تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

حرصت حكومة الإمارات على تشجيع البنوك لإقراض المشاريع الصغيرة



الاقتصادي – الإمارات:

أفاد رئيس "اتحاد مصارف الإمارات"، عبد العزيز الغرير، أن البنوك في الإمارات تعمل للحد من عدد من أصحاب الأعمال الصغيرة الذين فرّوا خارج البلاد مع الديون غير المسددة، والتي وصلت إلى 5 مليار درهم (1.4 مليار دولار) هذا العام.

وتعرضت المشاريع الصغيرة والمتوسطة لضغوط خلال الأشهر الأخيرة، بسبب تراجع السيولة في النظام المصرفي، وهبوط أسعار النفط، وتباطؤ النمو الاقتصادي.

ونوه الغرير، أنه خلال الأعوام الأخيرة، حرصت حكومة الإمارات على تشجيع البنوك لإقراض المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي تمثل نحو 60% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، لكن أرباح الربع الثالث في بعض البنوك الصغيرة كانت دليلاً على مشاكل في هذه القروض.

وقدّر رئيس الاتحاد، حجم القروض التي منحتها البنوك للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بين 5 و 7 مليارات درهم.

بدوره، أفاد محافظ "مصرف الإمارات المركزي" مبارك راشد المنصوري، أن الحكومة حريصة على المضي قدماً في قانون الإفلاس الجديد، لتزيد من دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وبين أنه من المرجح أن يشرع المصرف في المزيد من إجراءات الاندماج المالي، والتركيز على المشاريع الضرورية مع تراجع عائدات النفط للحكومة، متوقعاً تباطؤ النمو في البلاد إلى 3% هذا العام بانخفاض من 4.3% خلال 2014.

وكشف تقرير سابق لـ"صندوق خليفة"، أنّ 95% من الشركات في الإمارات تندرج ضمن فئة الصغيرة والمتوسطة، ويعمل بها 90% من إجمالي العمالة في الدولة، لتكون بذلك النسبة الكبرى بين جميع دول الخليج.

وأظهر التقرير أن 73% من إجمالي أنشطة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات تتركز في قطاع تجارة الجملة والتجزئة، و16% بقطاع الخدمات، فيما تشكل الصناعة 11%.

كما أن 37% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، إما أنها تصدّر إنتاجها إلى الخارج، أو أن لديها قدرات تصديرية تؤهلها للتصدير للخارج، ما يتطلب إتاحة كل الإمكانات أمامها للنمو والتطور.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND