سياحة

آخر مقالات سياحة



عارض عضو مجلس الشعب محمد حبش افتتاح كازينو نادي المحيط، منوهاً أنه سيقدم طلباً للاستعلام من الحكومة عن نشاطات نادي المحيط  بغرض إغلاقه.

ونقلت صحيفة "الناشيونال" الإماراتية والناطقة بالانكليزية عن حبش قوله: إذا كان صحيحاً أن هناك كازينو وقمار، فنحن مسؤولون عن النضال ضد مثل هذا النشاط، مضيفاً أن أعضاء مجلس الشعب سيقومون  باستعلام رسمي حول أنشطة نادي المحيط، والتي، وفقاً لقواعد البرلمان، يجب أن تحصل على الإجابة في غضون 30 يوماً.

وتابع حبش: إنه إذا  أكدت الحكومة  أن القمار كان يحدث هناك،  فإنه سيطلب إغلاق نادي المحيط باعتباره يعمل بشكل غير قانوني، مضيفاً: لدينا تراخيص للمطاعم والملاهي الليلية، ولكن لا توجد تراخيص للكازينوهات أو المقامرة، لذلك نحن نعتبر أن هذا خارج القانون، والحكومة هي المسؤولة لوقف هذا النوع من النشاط ، ونحن لن نسأل عن مبررات (كازينو) القانونية، ونحن نتطلع لوقف وإغلاق هذا النوع من النشاط.

وقال حبش: إن المسألة ليست حول بعض الدولارات في مقابل فقدان إيمانك بالتقاليد والأسرة والمجتمع، مضيفاً: إن سورية ليست شركة تبحث فقط لكسب المال.. والقمار مرض مثل إدمان المخدرات أو الزنا يجب علينا النضال ضدها.

وكان النادي افتتح عشية عيد الميلاد، وقال مقربون من  مالك النادي خالد حبوباتي أنه ليس كازينو وإنما قاعة ألعاب، وأنه مكان  عائلي للاسترخاء.

وقال أحد المحللين الداعمين للكازينو: إن نشاطه  سوف يساعد في قطاع السياحة، معتبراً أن إغلاق نادي المحيط  من شأنها أن يدفع المقامرين إلى صرف  أموالهم في أماكن أخرى.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND