تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تميزت عروض الشركتين بالأفكار المبتكرة لدعم الخطة التسويقية للمطارات



الاقتصادي – الإمارات:

منحت "مطارات أبوظبي" عقود امتياز لإدارة أعمال، وتشغيل السوق الحرة لمبنى المطار الجديد إلى أكبر شركتين مشغلتين لعمليات السوق الحرة في العالم، وهما "إير ريانتا" العالمية، و"لاغاردير كابيتال".

وستقوم "إير ريانتا" العالمية، لإدارة محلات التجزئة في المطارات الدولية، والمشغل لعمليات السوق الحرة في عدة مطارات بأوروبا، ونيوزيلندا، وشمال أميركا والشرق الأوسط، بتصميم وتشغيل المساحة المخصصة في السوق الحرة للعطور، ومستحضرات التجميل، والعناية بالبشرة، والنظارات والمجوهرات.

من جانبها، ستكون شركة "لاغاردير كابيتال"، العاملة بتجارة التجزئة والسفر، مسؤولة عن منتجات التبغ، وقسم الحلويات في السوق الحرة بالشراكة مع "أبوظبي كابيتال غروب".

وبدأت عملية المناقصة في فبراير (شباط) العام الماضي، حيث قام مشغلون من قطاع التجزئة بتقديم عروض مميزة تهدف إلى إبراز جوهر الضيافة العربية، مع عمليات تنفيذ إدارة محلات التجزئة لتقدم تجربة تسوق استثنائية إلى 30 مليون مسافر، سيعبرون من مبنى المطار الجديد عند افتتاحه.

وعليه، بين رئيس مجلس إدارة "مطارات أبوظبي" علي ماجد المنصوري، أن العرض المقدم من قبل كل من شركتي "إير ريانتا" العالمية، وشركة "لاغاردير كابيتال"، تميز بالأفكار المبتكرة التي تساعد على الارتقاء بالخطة التسويقية للمطارات.

وعلّق جاك ماكجوان، الرئيس التنفيذي لشركة "إير ريانتا" قائلاً: "نتطلع لتنفيذ وتطبيق التصاميم، والحملات التسويقية والمفاهيم المخصصة بتجارة التجزئة التي ستتواجد في مبنى المطار الجديد".

بدوره، قال عضو مجلس إدارة في "أبوظبي كابيتال غروب"، جاسم الصديقي: "قمنا بوضع رؤية مستقبلية للسوق الحرة في مطارات أبوظبي، تحت شعار إبراز العاصمة أبوظبي على المستوى العالمي، ومن هذا المنطلق، ستكون مهمتنا الأساسية مساعدة المسافرين عبر مبنى المطار الجديد في اكتشاف روح أبوظبي، وأن يعيشوا تجربة تمزج بين التراث الغني والرؤية العصرية للسوق الحرة التي ستقدم تجربة عالمية في مجال تجارة التجزئة".

ويهدف مبنى المطار الجديد إلى زيادة مجمل الطاقة الاستيعابية للمطار إلى أكثر من 45 مليون مسافر سنوياً، وسيقدم سوق حرة تمتد على مساحة 28 ألف متر مربع، تتضمن 18 ألف متر مربع من محلات التجزئة التجارية، و10 آلاف متر مربع للمطاعم والمقاهي.

ورغم التحديات والتعقيدات الهندسية للمشروع، أحرزت "مطارات أبوظبي" تقدماً ملحوظاً، حيث وصلت نسبة الإنجاز إلى 55%، مع توقعات بوصول هذه النسبة إلى 70% مع نهاية 2015.

يشار إلى أن، تصميم مبنى المطار الجديد، يرتبط بالمفهوم الهندسي الخاص بالأقواس الصلبة للأسقف، فبدلاً من التصميم العامودي المعتاد للأقواس، تم تصميم كل قوس بحيث يكون مرتفعاً عن قاعدته بشكل منحدر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND