تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ستصل أسعار التأمين للتصليح داخل الوكالة 3.5%



الاقتصادي – الإمارات:

أفادت شركة "دبي للتأمين"، أن وثيقة التأمين الجديدة الموحدة للسيارات بفرعيها (الشامل)، و(ضد الغير)، التي طرحت الهيئة مسودتها مؤخراً، تتضمن منافع إضافية سترفع متوسط أسعار التأمين في السوق.

وبين مدير عام الشركة، عبداللطيف أبوقورة، أنه في حال تطبيق مسودة وثيقة التأمين الجديدة الموحدة للسيارات بصيغتها الحالية، فعلى أسعار التأمين للتصليح داخل الوكالة أن تصل إلى 3.5% من قيمة المركبة، و3% للتصليح خارج الوكالة على الأقل.

ولفت أبوقورة، إلى أن شركات التأمين، بغض النظر عن عوامل المنافسة في السوق، ستجد نفسها مضطرة إلى رفع الأسعار بعد صدور الوثيقة الجديدة.

بدوره، ذكر الرئيس التنفيذي لشركة "الاتحاد للتأمين"، عبدالمطلب مصطفى، أن أسعار التأمين على المركبات تراجعت إلى مستويات قياسية خلال الأعوام الأخيرة، لكنه في حال تطبيق الوثيقة الجديدة فهناك حاجة ملحة إلى زيادات سعرية تتوافق وحجم المنافع الإضافية التي سيحصل عليها المتعاملون في الوثيقة الجديدة.

وطرحت "هيئة التأمين"، مسودة وثيقة التأمين الجديدة الموحدة للسيارات قبل أشهر، مشيرة إلى أنها تتضمن منافع إضافية جديدة، أهمها شمول بعض الأشخاص الذين تستثنيهم الوثيقة الحالية بالتغطية، والحصول على مركبة بديلة خلال مدة تصليح المركبة، موضحة أنه من الطبيعي أن تكون هناك أسعار إضافية، إذ إن كل منفعة إضافية تمثل كلفة إضافية بالنسبة لشركة التأمين.

يذكر أن أسعار وثائق التأمين على المركبات قفزت 20% خلال النصف الأول 2015، حيث تراوحت أسعار التأمين الشامل بالنسبة لسيارات "الصالون" للتصليح في الوكالة بين 2.9 و3% من القيمة الإجمالية للمركبة، و3% بالنسبة لسيارات الدفع الرباعي، و5% للمركبات الرياضية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND