تنمية

آخر مقالات تنمية

تصل القيمة الإجمالية لأجهزة غسيل الكلى الجديدة إلى نحو 700 ألف درهم



الاقتصادي – الإمارات:

قدمت المواطنة محسنة 7 أجهزة حديثة لغسيل الكلى على نفقتها الخاصة، إلى "مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله" في رأس الخيمة، لتخدم المرضى من مراجعي وحدة غسيل الكلى الجديدة تحت الإنشاء، التي وصل العمل فيها إلى مرحلة التشطيبات النهائية.

وتصل القيمة الإجمالية لأجهزة غسيل الكلى الجديدة إلى نحو 700 ألف درهم، فيما سيتم إنجاز وحدة الكلى الجديدة نهاية فبراير (شباط) الجاري.

وتقع الوحدة في نطاق "مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله" و"سيف بن غباش" في رأس الخيمة، وهي تشيد على نفقة رجل الأعمال الإماراتي محمد عبيد الله، الذي تكفل في مراحل سابقة بنفقات بناء وإحلال المستشفى بالكامل، وأعقبها ببناء "مستشفى عبيد الله لعلاج كبار السن وأمراض الشيخوخة"، وإنشاء مسجد داخل حرم المستشفى.

وتعد وحدة الكلى الجديدة أول مركز متكامل لغسيل الكلى في رأس الخيمة، ومن المتوقع أن تخفف معاناة شريحة واسعة من مرضى الكلى والمصابين بالفشل الكلوي في رأس الخيمة وعدد من الإمارات القريبة.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للوحدة 45 سريراً، وتضم حجرة عزل بسعة 6 أسرة، وغرفا للخدمات، ومستودعاً، وغرفة طبيب، وغرفة علاج، وغرفة مخصصة للتقنيات، وغرفة للمعدات، واستراحة للهيئة التمريضية، وغرفة لتبديل الملابس، ومحطة ضغط أسموزي، ومستودعات.

ويعتبر قسم الكلى الحالي في رأس الخيمة، الأكبر من نوعه في إمارات الشارقة، ورأس الخيمة، وعجمان، والفجيرة، وأم القيوين، مع نظيره في "مستشفى القاسمي" بالشارقة، لكن الوحدة الجديدة ستجعل رأس الخيمة تحتضن أكبر وحدة من نوعها في الدولة إجمالاً.

وتضم رأس الخيمة حوالي 1400 مريض بالكلى، من المسجلين لدى "منطقة رأس الخيمة الطبية" خلال 2013، منهم 140 مريضاً يخضعون لعمليات الغسيل الكلوي في "مستشفى عبيد الله" دورياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND