تنمية

آخر مقالات تنمية

اختيار الغرير جاء بعد تبرعه بثلث ثروته لدعم التعليم



الاقتصادي – الإمارات:

اختارت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الالكسو"، رجل الأعمال الإماراتي عبد الله أحمد الغرير، سفيراً للنوايا الحسنة للمنظمة، وذلك بمناسبة افتتاح المقر الجديد للمنظمة في تونس العاصمة.

وذكرت المنظمة أن اختيار الغرير سفيراً للنوايا الحسنة في قضايا دعم التعليم في العالم العربي، جاء بعد تبرعه بثلث ثروته لدعم العملية التعليمية في العالم العربي على كافة المستويات.

وتعليقاً على ذلك، قال الغرير: " أشعر بالفخر لكوني قادراً على مساعدة الشباب الإماراتي والعربي المتميز لإكمال تعليمهم، والذي سيسهم في بناء قدراتهم للعمل من أجل تطوير بلادهم، إن منطقتنا العربية مليئة بالشباب الموهوبين، والاستثمار بهم هو أفضل فرصة لدينا لمستقبلٍ أكثرَ إشراقاً".

وأفادت أن مبادرة الغرير تتلاقى مع دعوة عبد الله حمد محارب، مدير عام " الالكسو " للمؤسسات العربية ورجال الأعمال العرب، للعودة إلى تقليد عربي إسلامي أصيل وهو الوقف، الذي يتم فيه وقف أموال أو عقارات أو استثمارات لدعم العملية التعليمية ودعم استدامتها والارتقاء بجودتها، وهذا النموذج اتبعته عدة جامعات ومؤسسات أكاديمية غربية عريقة، والتي تدين باستمراريتها لهذه الأوقاف التي خصصت لها.

كما أعلنت "الألكسو" أيضاً، كلا من عبد العزيز البابطين والفنان التونسي ظافر العابدين سفيرين للنوايا الحسنة.

يذكر أن "مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم" ستقوم بتوفير منح وبرامج تعليمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، وهي تهدف إلى مساعدة 15 ألف طالب عربي خلال العشرة أعوام القادمة، وذلك من خلال استثمار يفوق المليار دولار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND