تنمية

آخر مقالات تنمية

تستمر الحملة 3 أسابيع وتوضع لوحات تعريفية عند مدخل كل حيّ



الاقتصادي – لبنان:

أطلقت الرعاية التابعة لـ"الهيئة الإسلامية للرعاية" في صيدا ، مشروع تجميل أحياء المدينة، انطلاقاً من حيّي القملة والبراد في المدينة، لتشجيع المواطنين على الاهتمام بالبيئة، وتجميل أحيائهم.

إضافةً لتوعية السكان بالحفاظ على البيئة، من خلال رسم جداريات ملونة تحمل رسائل إيجابية، وتزيين الأحياء إضافةً إلى تنظيفها، وغرس الورود والنباتات والأشجار المثمرة فيها.

وبيّن مدير الإعلام في الهيئة غسان حنقير، أن المشروع تم بالشراكة مع "جمعية الفنانين والنحاتين اللبنانيين"، و"كلية الفنون الجميلة" في "الجامعة اللبنانية"، الفرع الأول، وتجمعات شعبية وهيئات ومؤسسات، حيث شارك فيها 350 متطوعاً من الأحياء، أزالوا الأعشاب البريّة عن الأرصفة، ورسموا جداريات ملونة.

وتستمر الحملة 3 أسابيع، على أن توضع لوحات تعريفية عن كل حي عند مدخله، وتقديم مستوعبات للنفايات، ووضع مقاعد مظلّلة لطلاب المدارس، وإقامة أنشطة شعبية، وزرع نباتات وأزهار.

يذكر أن، "هيئة الإسلامية للرعاية" أعلنت العام الماضي، عن إطلاق حملة أحياء صيدا بعنوان "صيدا 2020 صديقة للبيئة"، وذلك في إطار مشروع "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" بالتعاون مع "بلدية صيدا".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND