تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

نفى الحمادي حدوث ركود في قطاع الطيران



الاقتصادي – الإمارات:

قررت شركة "طيران أبوظبي" الاستجابة لطلبات متعاملين معها بخفض أسعار خدماتها، وذلك بعد تراجع أسعار النفط، مشيرة إلى أنها تبحث عن طرق جديدة ومبتكرة من أجل خفض نفقاتها.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة "طيران أبوظبي" نادر أحمد الحمادي: "إن بعض الشركات التي تتعامل معها طيران أبوظبي تقدمت بطلبات لخفض أسعار خدماتها، وخفض قيمة العقود المبرمة معها"، مشيراً إلى أن الشركة قررت دعم هذه الشركات، خصوصاً أن بعضها يعمل في قطاع النفط لمساعدتها في التغلب على التحديات التي تواجهها نتيجة انخفاض أسعار النفط.

وأضاف الحمادي، أن "طيران أبوظبي" تبحث حالياً عن طرق جديدة ومبتكرة من أجل خفض نفقاتها لمواكبة التغييرات الجديدة، متوقعاً أن يحافظ قطاع الطيران الخاص بشكل عام على استقراره، خلال العام الجاري، إن لم يستطع تحقيق نمو، نافياً حدوث ركود في القطاع حالياً.

وأكد أن، "طيران أبوظبي" لم تستفد من انخفاض أسعار النفط عالمياً، لأن العقود المبرمة بين الشركة والمتعاملين تنص على تحمّل المتعاملين قيمة وقود الطائرات.

وفي السياق ذاته، أفاد الحمادي، بأن الشركة ستفتتح خلال الربع الثالث من العام الجاري، مركزاً للتدريب عبر محاكاة الطيران، يعتبر الأهم والأكبر من نوعه في المنطقة.

وبين أن، المركز يضم 16 جهاز محاكاة للتدريب على أنواع الطائرات من طرز "أجوستا" و"يستلاند" و"Aw139″ و"Bill 212″ و"Bill 412″، لافتاً إلى أن هذه الطائرات المروحية تعتبر الأكثر استخداماً في الدولة ومنطقة الخليج والشرق الأوسط.

وذكر أن، المركز سيعمل على تدريب 300 طيار في الشهر، بمعدل 6000 ساعة طيران، وستتولى "طيران أبوظبي" تدريب الطيارين في الدولة.

يشار إلى أن، "طيران أبوظبي" بدأت القيام بإجراءات تأسيس شركة تابعة لها لإدارة وتطوير العقارات لتدخل الشركة سوق العقارات، للمرة الأولى، قبل نهاية العام الجاري، بعد اكتمال إجراءات التأسيس، على أن تضم الشركة جميع الأصول التي تمتلكها "طيران أبوظبي" والتي تشمل بعض الأصول والأراضي داخل الدولة وخارجها في بعض الدول الأجنبية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND