حكومي

آخر مقالات حكومي

الحسين: يضع مراقب الدخل تقرير التكليف ويقدّمه إلى اللجنة المكلفة



الاقتصادي – سورية:

بيّن رئيس "اتحاد غرف التجارة السورية" غسان القلاع، أن ضريبة الدخل المقطوع تعتبر من الضرائب المهمة التي يتوجّب أن تنال حقها لأن التكليف أحياناً يكون مزاجياً، وبالتالي يتوجّب على كل بائع أو مكلّف أن يمسك دفاتر محاسبية لإظهار واقع عمله كمشتريات ومبيعات.

إضافةً لتسجيل كافة المشتريات والمبيعات والمصاريف، وتقديمها لمراقب الضرائب للاستعانة بها عند تقدير التكليف الضريبي، مع أهمية مشاركة خبراء المهنة في لجان التكليف، وأداء واجبهم تجاه زملاء المهنة في إقرار التكليف الضريبي، حسب قوله.‏

جاء ذلك، خلال ندوة الأربعاء التجارية التي خصّصت لمناقشة آليات تقييم ضرائب الدخل المقطوع، وآليات تطبيق القوانين والمراسيم الجديدة على المكلّفين.‏

بدوره، أوضح مدير عام "هيئة الضرائب والرسوم" عبد الكريم حسين، أن الأساس الذي تعتمده الهيئة في التكليف الضريبي للدخل المقطوع، هو رقم العمل المقدّر على كافة الشرائح المشمولة بضريبة الدخل المقطوع، وهم الأشخاص الذين يمارسون حرفة أو مهنة صناعية أو تجارية أو غير تجارية، أي اتخاذ العمل مهنة أو حرفة لهم.‏

منوّهاً لأهمية أن يقدّم الأشخاص المكلّفين بضريبة الدخل المقطوع، بياناتهم للدوائر المالية خلال 30 يوماً من تاريخ البدء بممارسة حرفة أو مهنة خاضعة للضريبة، وتبديل الحرفة أو المهنة أو تبديل مكان ممارستها أو توقيف أو إضافة إحدى الفعاليات، وانتقال المنشأة الكلي أو الجزئي للغير ودخول شركاء جدد في المنشأة أو انسحاب شركاء منها، أو التوقّف عن ممارسة الحرفة أو المهنة لسبب قاهر خارج عن إرادة المكلّف، أو بعد مضيّ 6 أشهر على التوقف عن ممارسة الحرفة من قبل المكلف.‏

ولفت الحسين إلى أن مراقب الدخل يضع تقرير التكليف، ويقدّمه إلى اللجنة المكلفة والتي تضم ممثل عن المهنة أو الحرفة، إذ ترفع  هذه اللجنة تقرير التكليف للجنة الإشراف التي تقرر الضريبة على المكلف و تبلّغه، مشيراً لوجود لجنة الاستئناف التي يمكن للمكلف أن يقدّم اعتراضه على التكليف لديها، حيث تتمتع هذه اللجنة بصلاحيات واسعة لجهة تخفيض أو إعفاء أو اعتماد أو رفع قيمة التكليف بعد دراسة طلب الاعتراض.‏

وأضاف مدير الهيئة أن مكلّفي ضريبة الدخل المقطوع، يتوزّعون على 4 فئات، هم كبار مكلّفي الضريبة ومتوسّطو المكلفين وباقي المكلفين، إضافةً إلى فئة ممارسي المهن العلمية، وأن دورة تصنيف فئات كبار المكلفين وممارسي المهن العلمية تمتدّ لعامين ومتوسّطي المكلفين لـ3 أعوام والباقي لـ5 أعوام على أن تبدأ دورة التصنيف من العام الأول للتكليف له، مع المحافظة على دورة التصنيف العام.

مشيراً إلى إمكانية استفادة مكلّفي ضريبة الدخل المقطوع، من تنزيل الحد الأدنى المعفى والبالغ 50 ألف ليرة لكل شريك عامل فعلاً، وعلى لجان التصنيف التأكّد من صحة قيام الشراكة، سواء كانت عقود الشركات مسجلة أو غير مسجلة.‏

من جهته، قال رئيس دائرة الدخل المقطوع في "مديرية التشريع الضريبي" بالهيئة وليد قريط: "يمكن للمكلف أن يتقدّم بطلب إعادة تصنيف بعد انقضاء عام من بدء سريان التصنيف، وخلال أي من الأعوام التالية إذا طرأ تبدّل لا يقل عن 25% نقصاً أو زيادة على رقم أعمالهم.‏

مضيفاً أن عمل المراقب الذي يضع تقرير التكليف، لا يقتصر على زيارة مكان التكليف مرة واحدة ويضع عليه على أساسه قيمة التكليف، بل عليه زيارة المكان أكثر من مرة في أيام مختلفة، للوقوف على واقع العمل ووضع قيمة التكليف الأقرب للواقع.

يذكر أن، ‏"الهيئة العامة للضرائب والرسوم" حذّرت نهاية آذار الماضي، مكلّفي ضريبة الأرباح الحقيقية، من تعرّضهم لغرامات تأخير ما لم يقوموا بتقديم بياناتهم الضريبية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND