مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

تضمّن اجتماع الهيئة العامة سماع تقرير مجلس الإدارة عن العام الماضي



الاقتصادي – خاص:

عقد "بنك سورية الدولي الإسلامي"، اجتماع هيئته العامة العادية صباح الأربعاء 27 نيسان الجاري، في "فندق الشيراتون" بدمشق، للتصويت على انتخاب أعضاء مجلس إدارته الجديد لدورة تمتد لأربعة أعوام، وأقرّت الهيئة العامة انتخاب 7 أعضاء.

واجتمع مجلس الإدارة الجديد، وانتخب عزيز محمد صقر، ممثلاً عن "شركة الاتحاد العربي لإعادة التأمين" رئيساً لمجلس الإدارة، ومحمد أوبري نائباً لرئيس مجلس الإدارة .

كما جرى في الاجتماع، انتخاب أعضاء الهيئة الشرعية للبنك لدورة جديدة، مدتها 3 أعوام، مكوّنة من عبد الستار أبو غدة رئيساً للهيئة، وعبد الفتاح البزم نائباً له، ويوسف شنار عضواً تنفيذياً مقيّماً للهيئة، على أن يتم أخذ موافقة "مصرف سورية المركزي" على هذا التعيين، كما تم انتخاب المحاسب القانوني محمد خالد المهايني مدققاً لحسابات الدورة المالية 2016.

وتضمّن اجتماع الهيئة العامة، سماع تقرير مجلس الإدارة عن العام الماضي، وخطة عمل العام الجاري، كما تضمّن سماع تقرير مدقق الحسابات عن الحسابات الختامية للبنك لـ2015، وسماع تقرير هيئة الرقابة الشرعية، إضافةً لمناقشة تقرير مجلس الإدارة، وتقرير مدقق الحسابات والحسابات الختامية للعام الماضي.

وحول نتائج أعمال البنك في 2015، أكد رئيس مجلس الإدارة عزيز صقر، أن إنجازات البنك أثمرت نتائج إيجابية ملموسة، بالعديد من مؤشرات الأداء، وأهمها تعزيز مركز السيولة والقاعدة الرأسمالية والحصة السوقية، حيث تربّع "سورية الدولي الإسلامي" على رأس الهرم المصرفي السوري الخاص، بشقّيه التقليدي والإسلامي على حدٍّ سواء من ناحية التمويلات الممنوحة، ما انعكس زيادة ملموسة في الأرباح التشغيلية التي وصلت لنحو 5.8 مليار ليرة نهاية العام، حسب ما ذكر.

ونوّه صقر، إلى أن أبرز إنجازات البنك النوعية خلال العام الماضي، كانت حصوله على شهادة "الآيزو" العالمية2008/9001، والتي كانت تتويجاً لجهود حثيثة من كافة الإدارات ومراكز العمل، فأصبح المصرف مواكباً لأحدث المعايير الدولية والعالمية، على حدّ تعبيره.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لـ"بنك سورية الدولي الإسلامي" عبد القادر الدويك، أن البنك تمكّن من المحافظة على حقوق المساهمين والعملاء، واستمر بتقديم أفضل الخدمات والمنتجات بسياسة ائتمانية حذرة ومدروسة، مع التركيز على تدعيم مركز ملاءة البنك المالية، وخاصةً بالليرة السورية ما انعكس إيجاباً على مختلف مؤشرات ونسب السيولة.

وحضر الاجتماع مندوبون عن "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية" و"مصرف سورية المركزي" و"هيئة الأوراق والأسواق المالية" وأعضاء هيئة الرقابة الشرعية، وعدد كبير من المساهمين ورجال الصحافة والإعلام.

يذكر أن، "بنك سورية الدولي الإسلامي" تأسّس برأسمال قدره 5 مليارات ليرة، ثم رفعه ليصل لنحو 8.5 مليار ليرة، وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من 2007، ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً، منتشرة في مختلف المناطق السورية، كما وصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 190 ألف متعامل حتى نهاية 2015 ، ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة، من حيث عدد المساهمين الذين بلغ عددهم نحو 13 ألف مساهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND