منوعات

آخر مقالات منوعات



برعاية عقيلة رئيس الجمهورية أسماء الأسد افتتح أمس المؤتمر العربى الخامس للترقق العظمي الذي تنظمه الجمعية السورية بالتعاون مع الجمعية العربية والمنظمة العالمية للترقق العظمي وبمشاركة أكثر من 300 طبيب ومختص من عدد من الدول العربية والأجنبية في فندق الفورسيزنز بدمشق.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام آخر الأبحاث في مجالات الترقق الاساسية والسريرية والتطورات الحديثة في بيولوجيا الخلايا العظمية والوبائيات والتشخيص والوقاية والعلاج .

واشار وزير الصحة رضا سعيد حسب وكالة الأنباء السورية سانا إلى أن مرض ترقق العظام أو وهن العظام حظي بالكثير من الاهتمام في العقدين الأخيرين لأسباب عدة تتعلق بتحسن وسائل التشخيص وكشف الآلية الإمراضية في كثير من الحالات وظهور كثير من الأدوية الفعالة والعلاج من هذا المرض الذي أثقل اقتصاديات الدول بكلف علاجه وعلاج الكسور الناجمة عنه والذي نتوقع زيادة حدوثها بتشيخ المجتمعات وخاصة في الدول النامية، مبيناً أن الوزارة اهتمت بمرض وهن العظام ودعمت الرابطة السورية لمكافحة وهن العظام والجمعية السورية لترقق العظام وكرست الكثير من رسائلها التثقيفية الاعلامية لهذا المرض وشددت على دور التغذية السليمة وممارسة الرياضة في الوقاية من المرض كما وفرت معظم الأدوية اللازمة للمعالجة وبأسعار منافسة وفي متناول الجميع.

وأضاف: على الرغم من توافر أجهزة الكثافة العظمية في سورية إلا أنه من الضروري ألا ينسى الاطباء تقدير خطر الكسور باستعمال المعايير السريرية المعروفة والتي شددت عليها منظمة الصحة العالمية ووضعت على الانترنت مجانا ما يسهل الوصول إلى حساب خطر الكسور مع أو دون قياس الكثافة العظمية من خلال برنامج فراكس المعروف والذي تم وضع معاييره بالنسبة للبنان ومن الممكن اعتماده في سورية .

 

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND