تنمية

آخر مقالات تنمية



الاقتصادي الإمارات – صحف:

التقت "وزارة التجارة الخارجية" مؤخراً أعضاءً من "صندوق خليفة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، حيث أكدت أنها تولي المؤسسات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة أهمية بالغة.

ودعت الوزارة إلى توسيع نطاق تلك المشاريع في الفعاليات والوفود التجارية التي تنظمها الوزارة للمشاركة في المعارض الدولية والتي يناهز عددها نحو 15 فعالية العام الجاري.

وقدم مدير إدارة الترويج التجاري بالوزارة محمد ناصر حمدان الزعابي، شرحاً عن أهمية المكاتب التجارية الموجودة داخل الدولة، ودورها في تسهيل الاستثمار من خلال إعطاء الكثير من المعلومات عن طرق الاستثمار الصحيحة والآمنة، وحل المشاكل الخاصة بالشركات الإماراتية الكبرى خاصة التي لديها فروع خارج الدولة.

وأكد أن الوزارة تولي قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة، أهمية بالغة وتسعى للمساهمة في تهيئة بيئة مناسبة لها لضمان استمرارها ونجاحها، بحسب صحيفة "البيان".

واستعرض الزعابي، أمام ممثلي وأعضاء "صندوق خليفة لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، خطة الوزارة السنوية في مجال المشاركة في المعارض الدولية والإقليمية، حيث تم تقديم عرض لأهم المشاركات والزيارات التي ستقوم بها "وزارة التجارة الخارجية" لعام 2013، كما استعرض دور تلك المشاركات في فتح أسواق جديدة في الخارج.

وأبدى بالغ تقديره للدور الحيوي والاستراتيجي الذي يقوم به الصندوق، داعياً لأهمية مشاركته كمؤسسة وطنية في كافة المعارض والأحداث التي تنظمها الوزارة.

فيما سيتم توفير عدد من الفرص الاستثمارية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الوطنية في عدد من المعارض الدولية، وذلك عن طريق المشاركة وزيارة 15 دولة في نطاق جغرافي يغطي جميع أنحاء العالم، مما يتيح لأصحاب تلك المشاريع فرصة الاطلاع على أفضل الممارسات في إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وعقد الصفقات وإبرام الاتفاقيات الإستراتيجية التي تنعكس بشكل إيجابي على أداء تلك المشاريع.

كما ألمح الزعابي، لتوجه الوزارة لعقد ورش عمل لأصحاب المشاريع لإطلاعهم على أساليب وطرق النفاذ إلى الأسواق وكيفية الاستفادة من المزايا التي تقدمها الوزارة لأصحاب تلك المشاريع.

وقال مديـر إدارة دعم المشاريـع في "صنـدوق خليفة لتطوير المشاريع" محمد مطر الشامسي، إنه: "من شأن الجهود التي تبذلهـا الوزارة فـي مجال تنظيم المعارض والملتقيات التجارية، أن تساعـد أصحـاب المشروعـات الصغيرة والمتوسطــة المدعومة من صندوق خليفة على تطوير منتجاتهم وتحسين خدماتهم، والنفاذ إلى الأسواق العالمية بشكل ينعكس إيجاباً على إمكانية نجاح تلك المشروعات وديمومتها".

وأضاف أن "الصندوق لديه قاعدة متنوعة من المشروعات التي موّلها، سواء في مجال الصناعة أو الزراعة أو الخدمات وغيرها".

وأوضح أنه "خلال السنوات الخمس الماضيـة موّل الصنـدوق العديد من المشروعـات، ولدينا أكثر من 200 مشروع قائم فـي مختلـف المجـالات، ومـن مختلـف إمارات الدولـة".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND