مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

تمتلك حكومة دبي حصة نسبتها 48% في نور بنك



الاقتصادي – الإمارات:

فوض "نور بنك" ومقره دبي، سبعة مصارف لترتيب اجتماعات مع مستثمرين قبل إصدار محتمل لصكوك مقومة بالدولار، من أجل تعزيز رأس المال من المستوى الأول (رأس المال الأساسي).

وأظهرت وثيقة أعدها مرتبي إصدار الصكوك لـ"نور بنك"، أنه تم تفويض بنكي "سيتي" و"ستاندرد تشارترد" بمهمة التنسيق العالمي، في حين تم اختيار كل من "بنك دبي الإسلامي" و"بنك الإمارات دبي الوطني" و"بنك الخليج الأول" و"نور بنك" و"مصرف الشارقة الإسلامي" لترتيب الإصدار.

وذكرت الوثيقة أن "نور بنك" الحاصل على تصنيف (-A) من وكالة "فيتش للتصنيف الائتماني"، سيعقد اجتماعات مع مستثمرين في أدوات الدخل الثابت في الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا اعتباراً من الغد.

وأضافت أن الاجتماعات المرتقبة ممكن أن يعقبها إصدار صكوك دائمة مقومة بالدولار، وذلك حسب ظروف السوق.

وتمتلك حكومة دبي حصة نسبتها 48% في "نور بنك"، الذي أبرم مؤخراً اتفاقية مع "صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع" التابع لـ"مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، بهدف تقديم الدعم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي يملكها مواطنون إماراتيون.

وبموجب الاتفاقية، يعمل "نور بنك" على توسعة عمليات التمويل وتوفيرها للمواطنين الإماراتيين الذين يملكون مشاريع حالية تعمل لأكثر من عام، وذلك عبر تمويل يصل إلى 80% من تكلفة المشروع، وبقيمة تصل إلى 5 ملايين درهم كحد أقصى.

يذكر أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يسهم بما يفوق 60% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارات، وتمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة  ما يزيد عن 94% من إجمالي عدد الشركات العاملة في الدولة.

وتجاوز عدد الشركات المنضوية تحت تصنيف المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة 350 ألف شركة، توفر فرص عمل لما يزيد على 86% من إجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND