نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

تطوير محطات الطاقة النووية بشكل آمن وبجودة عالية



الاقتصادي – الإمارات:

بدأت "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية"  بتأسيس شركة "نواة للطاقة"، والتي ستتولى مسؤولية تشغيل محطات الطاقة النووية الأربع في براكة بالمنطقة الغربية لإمارة أبوظبي.

وسيترأس خلدون خليفة المبارك مجلس إدارة الشركة الجديدة، فيما تشغل الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، منصب نائب الرئيس، وبعضوية كل من عويضة مرشد المرر، ومحمد عبدالله ساحوه السويدي، وسعيد فاضل المزروعي، ومحمد حمدان الفلاحي، وديفيد سكوت، ومايك والاس.

وأفاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة خلدون المبارك، أن الشركة ستتولى تشغيل محطات الطاقة النووية الأربع في براكة، ما يضمن تنفيذ المهام والعمليات وفق أعلى المعايير، وتعزيز الجهود الرامية لتطوير المحطات بشكل آمن وبجودة عالية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة محمد إبراهيم الحمادي، أن "الإمارات للطاقة النووية" ستركز في المرحلة القادمة على النمو الاستراتيجي لقطاع الطاقة النووية في الدولة، إلى جانب مهامها ومسؤولياتها بصفتها المالكة والمشرفة على مشروع محطة براكة.

وقرر مجلس الإدارة تعيين محمد عبدالله ساحوه السويدي، في منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة للشركة.

وستكون شركة "نواة" مسؤولة عن الحصول على تراخيص التشغيل من "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية".

وفي وقت سابق، تقدمت "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية" بطلب الحصول على رخصة تشغيل المحطتين النوويتين الأولى والثانية في مارس (آذار) 2015.

وتتوقع المؤسسة استكمال البرنامج النووي السلمي الإماراتي بحلول 2020، بعد تشغيل المحطة الرابعة وتوصيلها بشبكة الكهرباء لدولة الإمارات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND