عقارات

آخر مقالات عقارات

أطلقت حكومة دبي مدينة عالمية لتجارة الجملة



الاقتصادي – الإمارات:

شهد سوق التطوير العقاري في دبي، إطلاق 39 مشروعاً جديداً خلال النصف الأول من العام الجاري، باستثمارات قدرها 57.5 مليار درهم.

وأشارت الشركات العقارية العاملة في السوق، إلى أن إنجاز تلك المشروعات يحتاج إلى جدول زمني يمتد من 3 إلى 7 أعوام.

واستحوذت شركات القطاع الخاص على نصيب وافر، من المشروعات العقارية الجديدة التي تم إطلاقها في دبي خلال النصف الأول من 2016، تصدرتها شركات "داماك العقارية" و"عزيزي للتطوير العقاري" و"الدانوب" إضافة إلى "ميدان شوبا" و"الوليد العقارية".

وركزت الشركات العقارية في استثماراتها خلال الفترة الممتدة من بداية العام الجاري حتى يونيو (حزيران)، على مشروعات الإسكان الفاخر والمتوسط، إضافة إلى مشاريع الفنادق والتجزئة والمكاتب، فضلاً عن المشروعات البارزة التي تقدم قيم مضافة إلى الوجهات السياحية في الإمارة.

وأطلقت حكومة دبي، خلال النصف الأول "مدينة دبي لتجارة الجملة"، أكبر مدينة لتجارة الجملة في العالم، والتي تمتد على مساحة 550 مليون قدم مربعة، بتكلفة 30 مليار درهم.

وتخطط الإمارات عبر المشروع، للاستحواذ على ما قيمته 4.3 تريليون دولار من القطاع الاقتصادي العالمي، على أن ينمو مسجلاً 4.9 تريليون دولار، خلال الأعوام الخمسة القادمة.

من جانبها، أطلقت "دبي القابضة" مشروع "مراسي الخليج التجاري" بتكلفة تجاوزت المليار درهم، ويتضمن المشروع بناء واجهة مائية على قناة الخور بطول 12 كم.

وشهد العام الجاري، تدشين مشروع "سيرينا" التابع لـ"دبي للعقارات" في منطقة دبي لاند، حيث يمتد على مساحة إجمالية تبلغ نحو 8,2 مليون قدم مربعة، وتحتوي المرحلة الأولى منه على تجمعات يتراوح حجم كل منها من 4 إلى 6 وحدات سكنية، وتحيط بها المساحات الخارجية، وتضم المرحلة الأولى فلل شبه منفصلة مؤلفة من غرفتي أو ثلاث غرف نوم.

وكشفت شركة "إعمار" عن برج جديد في منطقة الخور، بتكلفة استثمارية تبلغ 3,67 مليار درهم، ويتوقع الإعلان عن الارتفاع الدقيق للبرج بحلول 2020.

وأعلنت "مجموعة إعمار للضيافة"، خلال فعاليات "سوق السفر العربي 2016" عن فندقها الجديد "روﭪ سطوة" المؤلف من برجين والذي يضم 480 غرفة على مقربة من "مركز دبي الدولي للمؤتمرات" و"مركز دبي المالي العالمي".

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، أطلق خلال النصف الأول مشروع "تيراس برج العرب"، الذي يعد أول جزيرة اصطناعية من نوعها في العالم.

ويعد مشروع "تيراس برج العرب" الجزيرة الأولى من نوعها في العالم المكونة من بناء فولاذي ضخم، يصل وزنه إلى أكثر من 5000 طن تم تشييدها في فنلندا في هيئة ثمانية أجزاء ضخمة بإجمالي مساحة أفقية تبلغ 10 آلاف متر مربع، ليجري بعد ذلك شحن أجزائها على متن رحلة بحرية جابت نحو نصف العالم، وقطعت خلالها نحو 4500 كيلومتر قبل أن تحط رحالها قبالة سواحل دبي وتحديداً أمام فندق "برج العرب جميرا".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND