إعلام

آخر مقالات إعلام

يوفر النظام معدلات المشاهدة التلفزيونية بشكل يومي



الاقتصادي – الإمارات:

أصبح مقياس المشاهدات التلفزيونية "كنتار ميديا"، متاحاً في الإمارات الآن، ليرصد مصداقية القنوات بدقة عالية ويقدم تحليلات واضحة لبيانات ديموغرافية، وذلك بعد أن أظهر تفوقاً على أبحاث وإحصائيات شركة "إبسوس" و"الكاتي" النظام الذي اعتمد لعدة أعوام في دراسة الأداء الإعلامي.

ويعمل "كنتار ميديا" وفق أنظمة قياس التلفزيون باستخدام تكنولوجيا "بيبول ميتر"، وهو الأسلوب المعتمد في نحو 40 دولة حول العالم، ومن بينها الصين، وروسيا، وعدة دول أوروبية، وأعلنت الإمارات أمس، خلال مؤتمر عقد في فندق "ميديا ون" دبي، عن استقبالها "كنتار ميديا" لتطوير صناعة الإعلام في الدولة.

معايير دولية

ويتوافق "كنتار ميديا" مع المعايير المتبعة دولياً، حيث أثبت خلال الفحوصات والاختبارات نسبة عالية في متابعة البيانات الديموغرافية للمشاهدين والتي تخطت نسبة 85%.

وعليه، حظي المقياس بدعم وتأييد "المجلس الوطني للإعلام"، و"هيئة تنظيم الاتصالات"، و"مؤسسة أبوظبي للإعلام" و"روتانا للإعلام"، و"مركز الشارقة الإعلامي"، وهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي "twofour54"، لما يقدمه من بيانات دقيقة ومفصلة حول القنوات التلفزيونية والمحتوى التلفزيوني والإعلانات، علاوة على أنه معتمد من مركز دراسات وسائل الإعلام والإعلان الفرنسي المستقل لقياس عدد مشاهدي القنوات التلفزيونية "TView".

مزايا النظام

2480848658

وأوضح الرئيس التنفيذي لعلاقات العملاء العالمي والمدير العام في شركة "كنتار ميديا"، كيلد نيلسين، أن النظام يعمل على تغطية شبكة محطات تلفزيونية دولية ضخمة، ما يمنح وسائل الإعلام التلفزيونية القدرة على مراقبة استثمارات المحتوى التلفزيوني لغرض اتخاذ قرارات عديدة تخص إدارة عائدات البث فيها، وتحديد أسعار بيع وشراء الإعلانات التلفزيونية.

ويوفر النظام معدلات المشاهدة التلفزيونية بشكل يومي، كما يتيح معرفة عدد مشاهدي المحطات التلفزيونية وفئاتهم العمرية، ويقدم خدمة قياس مستقلة ودقيقة، ما يساعد إدارات وسائل الإعلام المختلفة على تطوير مجال البرامج التلفزيونية، إضافة إلى تمكين متخذي قرار الإعلان في الشركات لدعم أهدافهم المرجوة الخاصة بالعلامات التجارية، سيما أن مفهوم عدد المشاهدات التلفزيونية من العناصر الأساسية للشركات المعنية في اتخاذ قرار الإعلان مع محطة ما.

وأفاد مدير مجموعة "دبليو بي بي" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، روي حداد، بأن النظام يقدم حقائق لا يمكن التشكيك فيها، فهو لسان الحقيقة الذي سيساعد القائمين على القنوات على فهم عقلية المشاهد، ماذا يحب؟، وماذا يشاهد؟، وفي أي الأوقات؟، ومتى يغير القناة؟، ومتى يفتح ويغلق جهاز التلفزيون في منزله؟، ما سيفضي إلى تقديم أفضل محتوى وزيادة معدل الإعلانات التلفزيونية.

ويعد "كنتار ميديا" بديلاً لنظام "الكاتي"، لكونه يقدم نتائج كل يوم بيومه، على عكس "الكاتي" الذي يطرح نتائجه في اليوم التالي، ما يؤثر على مستوى الدقة والمصداقية، وقرارات المعلنين ومشغلي القنوات التلفزيونية في تحديد الإنفاق وإعادة توزيعه بشكل أكثر فعالية.

وخضع النظام خلال فحوصات الاعتماد، لمسح استبياني موسع لضمان دقة البيانات الديموغرافية، والوصول لأكبر عدد من أجهزة التلفزيون، بحيث يتم النظر في جميع نقاط الاستهلاك الإعلامي في القياس، وأثبت كفاءة عالية.

مراقبة 90% من أجهزة التلفزيون بشكل صحيح

خلال 2014، تم إعطاء الضوء الأخضر لاعتماد نظام قياس نسبة مشاهدة التلفزيون في دولة الإمارات "تي فيو" على نطاق واسع، وذلك بعد دقيق مكثفة لجودة وفعالية هذا النظام قام بها اختصاصيون من مركز "سي أي أس بي" للأبحاث الذي يتخذ من باريس مقراً له.

وكشف تقرير التدقيق المتعلق بنظام " تي فيو"، أن نسبة الامتثال " المشاركة النشطة من المنازل" تحسنت من أقل من 60% إلى نحو 77%، أي أنها تسير إلى الهدف المنشود وهو الوصول إلى النسبة المعترف بها دوليا وهي 85%.

وأظهرت الزيارات المنزلية أن حوالي 90% من أجهزة التلفزيون يجري مراقبتها بشكل صحيح مقارنة مع 74% في 2013، أما نقطة التطور الرئيسية الثالثة في النظام، فكانت في تغيير منهجية المسح المستخدمة لجمع البيانات عن سكان الإمارات، والتي تم تجريبها بنجاح وسيتم تطبيقها على نطاق أوسع.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND