تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تعمل كي بي دبليو على توسيع استخدام LED في الأردن



الاقتصادي:

أبرمت شركة "KBW" للاستثمار، ومقرها دبي، اتفاقيتين تاريخيتين، هما اتفاقية شراكة بين القطاعين العام والخاص، واتفاقية بناء وتشغيل ونقل مع الهيئات الحكومية المعنية في الأردن لتنفيذ اعتماد واسع النطاق للصمام الثنائي الباعث للضوء (LED) في أنحاء البلاد وفي "أمانة عمّان الكبرى".

وتنطوي المبادرتان اللتان يقودهما مؤسس "KBW"للاستثمار ورئيسها، الأمير خالد بن الوليد بن طلال، على اتفاقيّتي تركيب LED يسبقهما بناء مصنع LED جديد.

وتحت قيادة الأمير خالد، طوّرت "KBW" للاستثمار والتي تصبو إلى أداء دور في رؤية الملك عبدالله الثاني بن الحسين الهادفة إلى اعتماد المملكة على مصادر الطاقة البديلة، عدداً من المخططات التي تمّ عرضها في 2015.

وأفاد الأمير خالد بأن القوّة الدافعة الأساسية وراء نشاطات "KBW" الاستثمارية في الأردن لها طابع مزدوج: أمن الطاقة والحدّ من استهلاك الطاقة، ودخلت المجموعة في شراكة مع "Leotek"، وهي شركة تابعة لمجموعة "LITE-ON" المصنعة للتكنولوجيا بميزانية مليارات الدولارات، منذ عامين بهدف جلب حلول التكنولوجيا التحويلية الفعالة إلى المنطقة، وهذا أول مشروع بهذا الحجم والنطاق لـ"Leotek".

وبعد القيام بأبحاث حول أنظمة التعاون بين القطاعين العام والخاص وقوانين الاستثمار في الأردن، تمّ تطوير الخطط كمشاريع مشتركة ما يشكل سابقة في الأردن.

وأضاف "شكل إدخال التكنولوجيا بحد ذاتها تحد بالنسبة لنا، وكان التحدّي الآخر متمثلاً بتغيّر أوضاع الطرقات ما يتطلّب أنواعاً معينة من مصابيح الإنارة، وتتمتع الجهات الحكومية المعنية في الأردن بمعايير سلامة عالية على الطرقات، ولذلك، من أجل تلبية هذه المتطلبات والتعامل مع التنوّع الطوبوغرافي في البلاد في آن معاً، كان علينا تحديد أفضل تطابق في العديد من السيناريوهات الفردية".

وقام فريق فني من "Leotek" مع مسؤولين أردنيين بمسوحات ميدانية على طول تجاوز 700 كيلومتر تعد بنتائج ممتازة، ومن هنا رغبة "KBW" بالاستثمار بكثافة.

وتأتي كل من اتفاقية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، واتفاقية البناء والتشغيل والنقل، في أعقاب مذكرتي تفاهم منفصلتين تحملان توقيع الأمير خالد في 2015.

وتم توقيع المذكرة الأولى مع الرئيس السابق للجنة الاستثمار الأردنية، منتصر العلقة الزعبي في مايو (أيار) 2015 خلال المنتدى الاقتصادي العالمي على البحر الميّت.

أما المذكرة الثانية، فقد وقع عليها الأمير خالد مع وزير الطاقة والموارد المائية الأردني، هاني فوزي الملكي.

وسينتج مصنع الـLED الجديد الوحدات موظفاً حوالى 80 شخصاً و95% منهم هم من الأردنيين.

وتم تطوير المصنع كمشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص، وبناء وتشغيل ونقل مع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير "كادبي"، و"وزارة البلديات" الممثلة ببنك تنمية المدن والقرى، والمصنع قيد الإنشاء حالياً ومن المتوقع إنهاؤه في غضون ثلاثة أشهر.

و أبرم الأمير خالد على الاتفاقية الثانية مع "أمانة عمّان الكبرى" وأمين عمّان عقل بلتاجي، بوجود مسؤولين في المدينة وأعضاء مجلس المدينة في 28 يوليو (تموز) 2016.

وتؤكّد هذه الاتفاقية على بدء "KBW" بتطوير مفاهيم التطبيق والتنفيذ الأمثل لحلول البنى التحتية لمدينة عمّان الذكية، وإنارة الطرقات بالـ"LED" عبر استبدال 115,000 وحدة ضمن حدود "أمانة عمّان الكبرى"، ومحطة للطاقة الشمسية من أجل أمن الطاقة، ولتوفير الطاقة مستقبلاً.

ومقارنةً مع البنية التحتية الحالية للإنارة في الأردن، يصل معدل توفير الطاقة المتوقّع من خلال تركيب الـLED إلى 50% وإلى 70% في بعض المناطق.

ومع احتساب تركيب مئة ألف منشأة LED، سيتمّ توفير حوالى 20 مليون دولار سنوياً، وتم تحديد التوفير في استهلاك الطاقة، عبر اختبارات تقييم في الأردن قارنت بين مستويات استهلاك الطاقة ميدانياً في أنحاء البلاد قبل التركيب وبعده.

يذكر أن "KBW" للاستثمار، تعمل في عدة قطاعات بما فيها البناء والمالية والاستشارات والتنمية، ومع محفظة متنوّعة موجودة في ثلاث قارات، يتركّز عمل المجموعة على عمليات الاستحواذ التآزرية وتشكيلات الشركات للاستمرار التطوّر استناداً إلى نقاط القوّة الموجودة وزيادة تطوير العلامات التجارية التابعة لها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND