تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا



الاقتصادي الإمارات – صحف:

أعلنت "وزارة المالية" أمس لكافة عملاء ومستخدمي الجيل الأول من منظومة الدرهم الإلكتروني، أنه ابتداء من اليوم سيتم إيقاف العمل بنظام الدرهم الإلكتروني الجيل الأول وتحويل جميع البيانات والحسابات إلى الجيل الثاني من النظام.

ودعت الوزارة جميع شركائها والمتعاملين معها إلى الالتزام باستخدام وتطبيق النظام الجديد، حيث يمكن لجميع الهيئات الاتحادية والمحلية الراغبة في اعتماده استكمال كافة المتطلبات والإجراءات اللازمة، وتوفير الأنظمة الالكترونية التي تسمح لها بالاستفادة من خدمات النظام.

ويعد نظام الدرهم الإلكتروني الجيل الثاني نظاماً متعدد الفوائد، يقدم خدمات فريدة من نوعها في مجالات تحصيل الإيرادات وسداد الرسوم عبر الانترنت، بحسب صحيفة "الخليج".

ويشجع على استخدام النقود البلاستيكية والتحويلات الالكترونية، بقصد الحد من المخاوف الأمنية المتعلقة بحمل الأموال النقدية وما يتبع ذلك من بطء في المعاملات الروتينية وإهدار الوقت والجهد عبر اتخاذ الإجراءات الإضافية الخاصة بالحماية والمراجعة والتصنيف.

وأدى ارتباط الدرهم الإلكتروني بشبكات الدفع العالمية الأخرى وتوفيره لطرق وقنوات دفع الكترونية جديدة ومتنوعة تناسب مختلف الشرائح والفئات، إلى رفع مستوى الخدمة المقدمة للعملاء، وتحويله إلى منظومة دفع الكترونية متكاملة في دولة الإمارات، الأمر الذي سيرتقي بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال الدفع والتحصيل الالكتروني.

وقال وكيل "وزارة المالية" يونس حاجي الخوري: "تسعى الوزارة دوماً إلى مواكبة أحدث التقنيات المتطورة في مجال إدارة الموارد المالية، ويشكل نظام الدرهم الإلكتروني الجيل الثاني وسيلة سريعة وآمنة لتحصيل الإيرادات وسداد رسوم الخدمات الحكومية للجهات الاتحادية والدوائر المحلية، الأمر الذي يسهم بدوره في ترشيد استغلال الموارد المالية وتعزيز التطبيق الأمثل للتنمية المستدامة والمتوازنة على مستوى دولة الإمارات".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND