حكومي

آخر مقالات حكومي

أكد النحيلي أن المحكمة بصدد الانتهاء من وضع نظام داخلي لها



الاقتصادي – سورية:

أعلن عضو "المحكمة الدستورية العليا" سعيد النحيلي، أن المحكمة بدأت باستقبال الدفوع المرفوعة من محكمتَي النقض والاستئناف، بناءً على طلب أحد أطراف الدعوى، عند وجود شك بأن القانون الواجب بالقضية المنظورة، مخالف للدستور، وذلك بعد عامين على تعديل قانون المحكمة.

وأوضح النحيلي، أن المحكمة استقبلت أول دفع من أحد المدّعين، إلا أنه لم يكن قوياً، إذ أن مقدّمه لم يذكر المواد الدستورية التي يخالفها القانون بالدعوى المنظورة.

لافتاً إلى أن الدفع يتم عندما يكون هناك شك عند أحد المتداعين، بأن القانون الواجب التطبيق على القضية المنظورة في الدعوى مخالف للدستور، ومن هذا المنطلَق يتقدّم بطلب إلى المحكمة المطعون أمامها، مشيراً إلى أن المحكمة تتوقف عن السير بالدعوى وتحيل الأوراق إلى المحكمة الدستورية.

بدورها تبتّ المحكمة الدستورية، بالقرار المتعلّق بالمادة القانونية المطعون بعدم دستوريتها، ويجب على المتقدّم بالطعن أن يذكر المادة القانونية المخالفة للدستور، والمواد الدستورية التي خالفتها المواد المشار إليها، وإلا فإنه يرد الطلب، لعدم منطقية وجود نص قانوني كامل مخالف للدستور.

في سياق ذي صلة، أكد النحيلي أن المحكمة بصدد الانتهاء من وضع نظام داخلي لها، وذلك لتنظيم عملها الداخلي، حيث لم يوضع نظام للمحكمة منذ تأسيسها، مشيراً إلى أنه تمّت دراسة العديد من الأنظمة الداخلية لبعض المحاكم العربية والأجنبية، للوصول إلى نظام متطور يكون له دور كبير في تطوير عمل المحكمة.

يذكر أن، "المحكمة الدستورية العليا" تأسست عام 1973 وانبثقت عن الدستور الذي وضع في التاريخ ذاته، إلا أن القانون الخاص بها تم تعديله في عام 2014، ليرتفع عدد أعضائها من 7 إلى 11 عضواً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND