تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

بلغت مساهمة الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي نخو 6% في 2015



الاقتصادي – الإمارات:

كشفت "دائرة التنمية الاقتصادية" في أبوظبي أن أنشطة قطاع الصناعات التحويلية حققت نمواً قياسياً خلال العام الماضي، بنسبة تجاوزت 11% مقارنة بـ6.9% خلال 2014.

وأفادت أن الصناعات التحويلية، احتلت المرتبة الثانية على مستوى الأنشطة الاقتصادية في أبوظبي، من حيث الوزن النسبي لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إليها.

هذا، وطرحت أمس كبريات الشركات الصناعية الحكومية في أبوظبي، فرصاً استثمارية مغرية في قطاع الصناعات التحويلية لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في الملتقى الأول لها مع المستثمرين والشركات الخاصة.

وبلغت مساهمة الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة، أكثر من 6% خلال 2015، محققة أعلى مستوى لها منذ 2007، فيما بلغت مساهمة الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، ما يقارب 12% نهاية العام الماضي.

وأظهرت نتائج مؤشر أداء القطاع الصناعي بأبوظبي، ارتفاع ثقة المنشآت الصناعية في مناخ الأعمال المحلي بأبوظبي، بمقدار 6% تقريباً خلال الربع الثاني من 2016، مقارنة بالربع الأول منه، فيما ارتفعت مبيعات المنشآت الصناعية بمقدار 17 % خلال الفترة نفسها.

وكشف مدير مكتب تنمية الصناعة في "دائرة التنمية الاقتصادية" بأبوظبي أيمن مكاوي، أن الدائرة أنجزت الاستراتيجية الصناعية الجديدة لأبوظبي 2016-2020، مؤكداً أن الاستراتيجية قيد الاعتماد النهائي لدى الجهات المعنية.

ولفت مكاوي إلى ارتفاع النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي للقطاع غير النفطي بأبوظبي، إلى 7.6% خلال 2015، ليصل إلى 396 مليار درهم، ويشكل ما نسبته 51% من مجمل الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد فيها.

وفي سياق متصل، بين المدير التنفيذي بالإنابة بـ"إدارة تخطيط السياسات الاقتصادية" في "مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي" خليفة الحوسني، أن أحدث الإحصاءات الصادرة عن "مركز الإحصاء في أبوظبي" تشير إلى أن قيمة الاستثمارات الأجنبية في القطاع الصناعي، تقارب 15.5 مليار درهم خلال 2014، في حين بلغ إجمالي إنتاج القطاع حوالي 54.7 مليار درهم خلال 2014.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لـ"شركة الفوعة للتمور"، محمد غانم القصيلي المنصوري، أن الشركة تصدر 90% من إنتاجها إلى 40 دولة، وتوجه النسبة المتبقية للسوق المحلي، وتبلغ طاقتها الإنتاجية سنوياً 160 ألف طن، والطاقة التخزينية 70 ألف طن.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات سعيد غمران الرميثي، عن وجود طلب متزايد على حديد التسليح في الإمارات بصورة كبيرة، وتضخ شركة حديد الإمارات حالياً نحو 150 ألف طن شهرياً، من إجمالي إنتاجها البالغ 180 ألف طن، وكانت سابقاً تصدر 60 ألف طن للأسواق الدولية، إلا أنها خصصت 30 ألف طن من هذه الحصة للسوق المحلي.

يذكر أن أهمية ملتقى الترابط بين الصناعات منصة مهمة، تسعى من خلالها الشركات الحكومية إلى تعزيز الشراكات مع أصحاب الأعمال والمستثمرين، تحقيقاً للتكامل الاقتصادي محلياً، عبر استقطاب الاستثمارات المحلية والخارجية في القطاع الصناعي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND