حكومي

آخر مقالات حكومي

الفلاسي: يجب أن تُحدد تسعيرة الخدمات وفقاً للتقسيم الجغرافي



الاقتصادي – الإمارات:

كشف عضو "المجلس الوطني الاتحادي" رئيس "لجنة شؤون التقنية والطاقة" خالد علي بن زايد الفلاسي، عن عزم اللجنة مناقشة موضوع احتساب رسوم الكهرباء والمياه في كل إمارة من إمارات الدولة وفقاً لدخل الفرد، وذلك لتخفيض أسعارها قدر الإمكان بما يتناسب مع دخولات المواطنين.

وقال الفلاسي: "إن اللجنة ستدرس مع الجهات المختصة، مراعاة الوضع الاقتصادي ودخل الفرد عندما تقوم بتحديد تسعيرة خدماتها".

وأشار إلى أن تسعيرة خدمات الكهرباء والمياه يجب أن تحدد وفقاً للتقسيم الجغرافي، قائلاً: "لا يعقل أن تكون الأسعار بإمارتي أبوظبي ودبي ذاتها في المناطق البعيدة عن المدن الحيوية".

وأوضح الفلاسي، أن لوحظ مؤخراً ارتفاع كبير في تسعيرة الخدمات التي تقدمها "هيئة الكهرباء والمياه" في بعض إمارات الدولة، وذلك بشكل أعلى من دخل الفرد.

ونقل الفلاسي حرص الحكومة على توفير الخدمات الرئيسية للسكان بما يتوافق مع  أرقى المعايير والمواصفات العالمية، وذلك لتحقيق "رؤية الإمارات 2021″، وتحقيق السعادة للسكان.

وارتفع معدل التضخم في الإمارات بنسبة 1.61% خلال الربع الأول من العام الجاري، كما ارتفعت تكاليف المعيشة بنحو 3.2% ،ما دفع السكان إلى التفكير في حلول لخفض الإنفاق على الخدمات الأساسية ذات التكاليف المرتفعة.

وسجلت مجموعة قطاع السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى، ارتفاعاً بنسبة 7.7% خلال الربع الأول من 2016.

وبلغ متوسط الديون الاستهلاكية في الإمارات 95 ألف دولار للأسرة الواحدة، أي ما مجموعه 114 مليار دولار، وفقاً لنتائج دراسة  شركة الدراسات والأبحاث "ستراتجيك أناليسيس".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND