حكومي

آخر مقالات حكومي

اشتكى مستهلكون من ارتفاع أسعار المنتجات العضوية



الاقتصادي – الإمارات:

دعت "وزارة الاقتصاد" جميع مراكز بيع الأغذية الاستهلاكية وموردي المنتجات العضوية، إلى عدم التلاعب في عرض هذه المنتجات، وإبرازها بشكل منفصل عن مثيلاتها التقليدية، من خلال وضع بطاقات تعريفية على المواد في منصات البيع، توضح للمشترين أنها "عضوية".

وطالبت الوزارة منافذ البيع بالالتزام بتوفير الشهادات والمستندات، التي تثبت مطابقة الأغذية العضوية للمواصفات المعتمدة في الدولة، وعدم تضليل المستهلكين بها.

واشتكى مستهلكون من تسديدهم فواتير كبيرة بعد الانتهاء من عملية التسوق، نتيجة عدم درايتهم بأن المنتجات التي اشتروها تُصنف ضمن الأغذية العضوية لافتين إلى أن الأخيرة تباع بأسعار مبالغ فيها، مقارنة بغيرها مطالبين الجهات المختصة بتكثيف آليات الرقابة والتصنيف على منتجات الأغذية العضوية في الأسواق.

من جانبهم، ذكر مسؤولو منافذ البيع أنهم يعرضون الأغذية العضوية بشكل منظم ومنفصل عن غيرها، كما أكدوا التزامهم بوضع لافتات تبين للمستهلكين أنها منتجات عضوية.

وأفاد مدير إدارة مشتريات الأغذية في "جمعية الاتحاد التعاونية" يعقوب البلوشي، أن الجمعية تتخذ العديد من الإجراءات للتأكد من أن المنتجات العضوية التي تُعرض في منافذها مطابقة للمواصفات منها الحصول على كشف من "هيئة المواصفات والمقاييس" يبين المزارع العضوية الحاصلة على علامة الجودة الإماراتية.

ويزداد الطلب في الأسواق على المنتجات العضوية رغم ارتفاع أسعارها، إذ وصلت مبيعات "جمعية الاتحاد التعاونية" من هذه المنتجات خلال العام الماضي إلى نحو 15 مليون درهم، مقارنة مع مبيعات بلغت خمسة ملايين و829 ألف درهم خلال العام السابق عليه، بزيادة قدرها تسعة ملايين و171 ألف درهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND