تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

اعتبر سجواني أن اسم ترامب مفيد للأعمال التجارية



الاقتصادي – الإمارات:

بعد موجة غضب أثارها دونالد ترامب بسبب تصريحاته المعادية للمسلمين، يبدو أن ردات الفعل تجاهه اتخذت منحى مختلفاً إثر وصوله إلى سدة الرئاسة في أميركا.

واعتبر رئيس مجلس إدارة شركة "داماك"، حسين سجواني، أن الاستمرار في بناء مشروع نادي الغولف العالمي للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، في دبي، وسط موجة الغضب العالمية من تصريحات الأخير السابقة حول فرض حظر على دخول المسلمين للولايات المتحدة، "قرار حكيم".

وأكد سجواني أن قرار الشركة جاء نتيجة تمسكها باتفاقاتها القانونية مع دونالد ترامب، بغض النظر عن القضايا السياسية والجغرافية أو أي قضايا أخرى.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة لـ"CNNMoney": "ترامب لا يمارس التمييز ضد الناس بناءً على جنسهم أو ديانتهم أو أي شيء آخر".

وذكر سجواني، أن كبار المسؤولين التنفيذيين والمستثمرين الآخرين في الشرق الأوسط، على استعداد لنسيان تصريحات ترامب المعادية للمسلمين، آملين أن يفعل الشيء ذاته، مضيفاً أن اسم الرئيس المنتخب مفيد للأعمال التجارية.

وتابع: "كانت لديه علامة تجارية قوية، ولا شك في أنه خلال الـ12 شهراً الماضية، ازدادت تلك العلامة التجارية قوة وأصبحت أكثر عالمية، وأعتقد أن ذلك سيكون له أثر إيجابي على المبيعات".

وجاءت تصريحات ترامب المعادية للمسلمين، إثر هجوم إطلاق النار بـ"مركز إنلاند الإقليمي"، في سان برناردينو، بولاية كاليفورنيا، خلال ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

ورداً على هذه التصريحات، أزالت الشركة الإماراتية "داماك العقارية"، صورة واسم الملياردير الأميركي دونالد ترامب، من موقع مشروع مجمع غولف يتم إنشاؤه بالشراكة معه بتكلفة 6 مليارات دولار.

واختفى اسم ترامب عند مدخل مشروع "أكويا من داماك" الذي يمتد على مساحة 42 مليون قدم مربعة، ويشمل نادٍ ومبانٍ سكنية وفللاً للبيع بأسعار تصل إلى 9.5 ملايين دولار، كما أُزيلت صورة مجاورة لابنته إيفانكا، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "ترامب أورغانيزيشن".

من جانبه، بيّن رئيس مجلس الإدارة أن سبب إزالة اسم ترامب هو إجراء عمليات صيانة لحجر الجدار، ولذلك تم إنزال اللافتة ثم أُعيدت خلال 48 ساعة.

ويتوقع سجواني افتتاح نادي ترامب للغولف في "أكويا" خلال الربع الأول 2017، داعياً الرئيس الأميركي لحضور حفل افتتاح المشروع.

ولا تقتصر شراكة سجواني مع ترامب على مشروع "أكويا"، إذ يطور رجل الأعمال الإماراتي لترامب ملعب غولف آخر من تصميم "تايجر وودز،" ومن المتوقع إنهائه خلال 2018.

ومؤخراً، عبّر رجال الأعمال في الخليج ومنهم رئيس مجلس إدارة "المملكة القابضة" الأمير الوليد بن طلال، ورئيس "مجموعة الحبتورخلف الحبتور، عن تفاؤلهم بقدرة دونالد ترامب على تنشيط الاقتصاد الأميركي المحرك للاقتصاد العالمي، خصوصاً وأن استثمارات ترامب تنتشر في أرجاء العالم، وخصوصاً الإمارات.

وشدد رجال أعمال في منطقة الشرق الأوسط، على أن انتخاب ترامب سيساهم في إنعاش الاقتصاد وتعزيز الاستثمارات في المنطقة، كما يفتح آفاقاً جديدة للشركات والمؤسسات الكبيرة والصغيرة في تنويع وتوسيع أعمالها سواء على المستوى المحلي أو العالمي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND