تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

مربي نحل: تتجاوز تكلفة الخلية الواحدة 40 ألف ليرة



الاقتصادي – سورية: 

تراجعت تربية النحل في ريف دمشق خلال الأعوام الأخيرة بشكل كبير، حيث أوضحت الإحصائيات في "مديرية زراعة ريف دمشق" أن عدد الخلايا سجل 79536 خلية في نهاية 2015، مع تعذّر إعطاء إحصاء دقيق للعام الجاري.

وأكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة والري في "محافظة ريف دمشق" بركات ماريا، صعوبة الترحيل بسبب الظروف الحالية نظراً لعدم كفاية مراعي المحافظة، حيث يحتاج النحل إلى 6 مناطق رعوية، تبدأ من الربيع المبكّر إلى الخريف المتأخر، وهنا كان تأثير الأزمة بحرمان المربين من نقل مناحلهم إلى مناطق رعوية مهمة.

في حين، أوضح إبراهيم ضميرية أحد مربّي النحل في رنكوس، أن الفاقد كبير جداً نتيجة صعوبة التنقل في المناطق الساخنة والوصول إلى النحل، ومن غير السهل تدارُك ذلك فضلاً عن تدمير وفقدان كثير من الخلايا وانتشار سرقتها.

وأشار ضميري، إلى أن أسباباً أخرى أدت لتراجع تربية النحل في رنكوس، كقلة المراعي في الأعوام الأخيرة وتأخر الأمطار والجفاف، إضافةً لعدم زراعة المحاصيل التي تشكّل مرعى للنحل مثل الحبة السوداء، وانتشار آفات النحل والخلايا الخشبية والشمع، في ظل ارتفاع تكاليف الترحيل والنقل، إذ تتجاوز تكلفة الخلية الواحدة 40 ألف ليرة.

وأعلن "اتحاد النحالين العرب" في وقت سابق، عن أن عدد خلايا النحل المنتجة للعسل تراجع من 700 ألف خلية قبل الأزمة إلى 100 ألف خلية خلالها، فيما تراجع الإنتاج السنوي من 3 آلاف طن عسل قبل الأزمة إلى 300 طن خلالها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND