إعلام

آخر مقالات إعلام

جاء الشيخ خليفة بن زايد في المركز الـ39 عالمياً



الاقتصادي – الإمارات:

صنفت مجلة "فوربس" الأميركية، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، في المركز الثاني عربياً ضمن الشخصيات الأكثر نفوذاً وتأثيراً لـ2016، وذلك بعد الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي حاز على المركز الأول، في حين جاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في المركز الثالث عربياً ضمن القائمة.

وبحسب تصنيف الشخصيات الأكثر تأثيراً ونفوذاً لـ2016، جاء رئيس الإمارات في التصنيف الـ39 عالمياً ضمن القائمة السنوية التي شملت 74 شخصية مؤثرة، فيما جاء الملك سلمان بالتصنيف الـ16 وعبد الفتاح السيسي في الـ44 على المستوى العالمي.

وتعتمد مجلة "فوربس" في اختيار شخصياتها السنوية على عدة معايير أبرزها، السلطة التي تتمتع بها الشخصية المدرجة في القائمة، والموارد المالية التي تملكها، والنفوذ، ومدى تأثير القرارات الصادرة عن تلك الشخصية في العالم وفاعليتها.

وعلى الصعيد العالمي، تصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائمة الشخصيات الأكثر تأثيراً لـ2016، تلاه في المرتبة الثانية عالمياً الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

ومن ضمن الشخصيات التي تم إدراجها في قائمة "فوربس" كأكثر شخصيات العالم تأثيراً ونفوذاً، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي حافظت على مركزها الثالث في القائمة، ورئيس وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي احتلت المركز الثالث عشر عالمياً، في حين جاءت رئيسة "صندوق النقد الدولي" كريستين لاغارد في المركز الخامس والعشرين.

وجاء ضمن القائمة أيضاً، مؤسس "فيسبوك" مارك زوكربيرغ الذي احتل المرتبة العاشرة على المستوى العالمي، بينما أتى المدير التنفيذي لـ"أوبر" ترافيز كالانيك في المركز الرابع والستين. 

يذكر أن رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وُلد في 7 سبتمبر (أيلول) 1948، وهو أكبر أولاد الشيخ زايد بن سلطان، حيث ورث الحكم عن والده بعد وفاته، ويُعتبر الشيخ خليفة رابع أغنى رجل في العالم، ومن ضمن الرؤساء الأكثر تأثيراً في العالم.

أدى الشيخ خليفة بن زايد العديد من الإنجازات والأعمال التي ميزته عن باقي رؤساء العالم، من ضمنها "برج خليفة" أعلى أبراج العالم والذي تم افتتاحه خلال 2010، و"مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية" التي تُعنى بتقديم الطعام والمأوى والعلاج للأسر المحدودة، كما يدعم الشيخ خليفة عمليات التنمية والتطوير في جميع أنحاء الدولة، ويسعى لمساعدة الدول الفقيرة ويدعم قضايا المرأة وحقوقها ويشجع على المساواة مع الرجل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND