مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

الغرير: الخدمات المصرفية التي تقدمها الإمارات تعد الأفضل إقليمياً



الاقتصادي – الإمارات:

أوضح رئيس "اتحاد مصارف الإمارات" عبدالعزيز الغرير، أن الاقتصاد الوطني ينمو ويسجل معدلات نمو جيدة في الإمارات، لذلك لا بد من وجود مؤسسات بنكية ضخمة تدعم هذا النمو، لافتاً إلى أن المرحلة القادمة ستشهد المزيد من عمليات الدمج بين بنوك الدولة.

وقال الغرير: "إن القطاع المصرفي مقبل على عمليات دمج جديدة بعد اندماج بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول"، مبيناً أن عمليات الدمج قد تحصل في دبي، كما أكد أن الخدمات المصرفية التي تقدمها الإمارات تعد الأفضل والأكبر في المنطقة.

وأضاف رئيس الاتحاد أن القطاع المصرفي شهد عاماً صعباً لذلك سيحقق انخفاضاً طفيفاً في عوائده وصافي أرباحه بنهاية 2016، متأثراً بتراجع أسعار النفط، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، مرجحاً أن يستعيد هذا القطاع نشاطه خلال العام القادم.

وفي وقت سابق، ذكر الغرير أن تباطؤ الاقتصاد العالمي والمحلي يفرض على المؤسسات المصرفية في الإمارات إعادة ضبط استراتيجيتها من حيث تقليص النفقات والمصاريف.

وأفاد حينها بأن سيولة القطاع المصرفي في البلاد لا تزال قوية ومتماسكة، وأن الحكومة لديها وسائل كافية لتوفير السيولة للمصارف.

يشار إلى أن الإمارات تركز في الفترة الجارية على زيادة خطوات الاندماج، لخلق كيانات اقتصادية تساعدها في تعزيز قدرتها التنافسية، حيث دفعت التغيرات الاقتصادية الحاصلة وعلى رأسها هبوط النفط، البنوك الصغيرة إلى التخطيط للاندماج بهدف خلق قاعدة رأسمالية كبيرة ما يمكنها من المساهمة في تمويل المشروعات التنموية بشكل يفيد الاقتصاد، وينعكس على الأنشطة التجارية والاستثمارية في الدولة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND