تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

يتطلع الجهاز إلى فرص استثمارية بعقارات وأدوات الدخل الثابت في الصين



الاقتصادي – الإمارات:

يتطلع "جهاز أبوظبي للاستثمار" إلى فرص استثمارية في أسواق العقارات وأدوات الدخل الثابت في الصين، إضافة إلى شركات صينية أصغر حجماً.

وقال العضو المنتدب للجهاز، الشيخ حامد بن زايد آل نهيان: "ما زلنا متفائلين بآفاق الصين وقدرة الحكومة على إدارة التحول الاقتصادي للبلاد بطريقة متقنة ومدروسة".

وذكر لمجلة "تشاينا فاينانس"، أن الخطوات الجارية لتحرير السوق تبشر بالخير، وربما تتيح للجهاز مزيداً من الاستثمار في مجالات مثل أدوات الدخل الثابت.

ورأى الشيخ حامد بن زايد، أن التركيز على بيانات الناتج المحلي الإجمالي يخفي وراءه نمواً سريعاً في مجالات مثل قطاعي المستهلكين والخدمات وغيرهما.

ومن المتوقع تراجع النمو الاقتصادي للصين من 6.7% العام الماضي، إلى 6.5% خلال 2017، رغم تحذير رئيس الوزراء لي كه تشيانغ من الضغوطات والمشكلات التي سيواجهها الاقتصاد في العام الجاري.

ورفع "صندوق النقد الدولي" توقعاته للنمو الاقتصادي في الصين هذا العام 0.3 نقطة مئوية إلى 6.5%، وسط توقعات باستمرار سياسة التحفيز، لكنه سلط الضوء أيضاً على المخاطر التي ربما تنجم عن المستويات القياسية للإقراض من البنوك الحكومية وارتفاع ديون الشركات.

ويستثمر "جهاز أبوظبي للاستثمار" في الصين منذ 25 عاماً، وهو صاحب أكبر انكشاف على الأسهم المدرجة بما في ذلك مخصصات بقيمة 2.5 مليار دولار للأسهم المقومة باليوان، في إطار برنامج المؤسسات الاستثمارية الأجنبية المؤهلة.

وكشف الجهاز الذي يعد أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، عن تراجع معدل عائداته السنوي إلى 6.5% خلال 2015 انخفاضاً من 7.4% خلال 2014، مرجعاً السبب إلى تباطؤ النمو العالمي.

ولم يُفصح "جهاز أبوظبي للاستثمار" عن الحجم الكلي لأصوله، لكن "معهد صناديق الثروة السيادية" الذي يرصد القطاع، يُقدر هذه الأصول بنحو 792 مليار دولار.

يذكر أن أصول الجهاز ارتفعت بنحو 19 مليار دولار لتصل إلى 792 مليار دولار، محافظاً بذلك على مركزه في المرتبة الثانية ضمن أكبر الصناديق السيادية في العالم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND