تنمية

آخر مقالات تنمية

اعتبرت المبادرة الشأن العام شأن جميع السوريين والحوار الموضوعي الحر أساس العمل



الاقتصادي - خاص:

كشف عبد الله الدردري عن تسلّمه منصب مستشار "البنك الدولي" لشؤون إعادة الإعمار والتأهيل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في 16 شباط القادم.

وجاء ذلك، خلال رسالة بعث بها عبد الله الدردري إلى أصدقائه عبر البريد الإلكتروني، أعلن فيها تسلمه المنصب الجديد.

وعمل الدردري لأكثر من 5 أعوام، كمستشار في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة "الاسكوا" في مقرها ببيروت، وذلك ابتداءً من 2011 حتى الآن.

وتناول خلال عمله في "الاسكوا" قضايا متعددة، منها البحث عن مفهوم اقتصادي لمرحلة ما بعد النيوليبرالية في المنطقة العربية، وكذلك تموضع "الاسكوا" لقيادة خطة التنمية المستدامة في 2030، إضافة إلى قيادة العمل المقياسي والتشاركي لرسم أجندة مستقبلية لسورية ما بعد النزاع.

ويشير تعبير "النيوليبرالية"، إلى تبني سياسة اقتصادية تقلل من دور الدولة وتزيد من دور القطاع الخاص قدر المستطاع، إذ تسعى النيوليبرالية لتحويل السيطرة على الاقتصاد من الحكومة إلى القطاع الخاص.

وأطلق مستشار اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة "الاسكوا" عبدالله الدردري، قبل أيام، برنامج أجندة وطنية لمستقبل سورية يتضمن إطاراً استراتيجياً لبدائل السياسات لسورية ما بعد النزاع.

وأشار الدردري، إلى مساهمة خبراء سوريين من داخل البلد وخارجها وعلى اختلاف آرائهم، في وضع الأجندة، مشيراً إلى تركيزها على الاستجابة المبكرة لآثار التحديات التي سينتجها النزاع السوري، وأبرزها عودة اللاجئين والنازحين، وتحدي المصالحة، وتحدي إعادة الإعمار، كما اعتبرت المبادرة الشأن العام شأن جميع السوريين، والحوار الموضوعي الحر هو أساس العمل.

وباشر الدردري حياته العملية كباحث اقتصادي في مكتب "جامعة الدول العربية" بلندن، بين 1986 - 1988، كما عمل محرراً للشؤون الدولية في صحيفة "الحياة" بلندن بين 1988 - 1989، ثم مديراً لمكتب صحيفة "الحياة" بدمشق بين 1989 - 1993.

كما شغل منصب المدير الوطني لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية بين 1993 - 1996، ثم مستشاراً لدى "مركز الأعمال السوري الأوروبي" خلال 1996 - 1997، وشغل منصب رئيس قسم ترويج التجارة العربية في "صندوق النقد العربي" من 1997 - 2001.

وتعيّن الدردي كنائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مكتب سورية بين 2001 - 2003، ثم تعيّن رئيساً لهيئة تخطيط الدولة في 2003 - 2005.

كما شغل الدردري منصباً كأول نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية خلال الفترة الممتدة بين 2005 - 2011، ليعين بعدها مستشاراً في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة "الاسكوا ".

وعبد الله الدردري من مواليد دمشق 1964، حاصل على الدكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة "ريتشموند" الأميركية في لندن، وماجستير بالعلاقات الدولية من البرنامج البريطاني لجامعة "جنوب كاليفورنيا"، ودبلوم في علوم الحاسب من جامعة "ريتشموند"، ودراسات عليا في اقتصاد البيئة التطبيقي، ودبلوم جامعي باللغة الفرنسية المتخصصة بالاقتصاد من جامعة "غرينوبل" الفرنسية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND