تنمية

آخر مقالات تنمية

تعتبر طرطوس والصفصافة أكثر المناطق المتضررة جراء الصقيع



الاقتصادي - سورية:

تعرّض مزارعو مختلف مناطق محافظة طرطوس لخسائر كبيرة في محاصيلهم الزراعية المحمية، بسبب موجة الصقيع التي ضربت المحافظة خلال الأيام الأخيرة، إثر انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، حيث تراوحت نسبة الأضرار بين 20 و100%، وتعتبر أكثر المناطق تضرراً، طرطوس، الصفصافة، حي المروج في بانياس، وذلك نتيجة الانقطاع الطويل للتيار الكهربائي.

ولفت رئيس اتحاد فلاحي طرطوس مضر أسعد، إلى أن الأثر الإيجابي لإلغاء التقنين في بعض مناطق الزراعة المحمية، خفف من ضرر الصقيع، خاصة في الليل، ولكن هذا الإجراء لم يعم كل مناطق الزراعات المحمية، ومنها مناطق، سهل تركب، وزبلقان، واسمسقس، ليتلف الصقيع معظم محصولهم، مبيّناً، أن المستفيد من هذا الوضع كان المزارعين الذين يعتمدون في ري محصولهم على الكهرباء "الري بالرذاذ".

وأشار رئيس اتحاد فلاحي طرطوس، أن حال المزارعين، الذين يعتمدون على محركات الديزل لتأمين التدفئة، لم يكن بأحسن، وذلك لعدم توافر مادة المازوت، وعدم تخصيص الاتحاد بالطلبات التي تكفي حاجة المزارع، خاصة في ظل الظروف المناخية التي مرت فيها المحافظة من ثلوج وصقيع.

يذكر أن، العديد من مناطق الساحل السوري، تعرضت لأضرار كبيرة بالمحاصيل الزراعية، خاصة تلك المحمية ضمن بيوت بلاستيكية، وذلك بسبب فترة البرد والصقيع الشديد الذي ضرب الساحل خلال الفترة القليلة الماضية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND