حكومي

آخر مقالات حكومي

يهدف المجلس إلى رسم السياسة الإعلامية للإمارة وتعزيز مكانتها إعلامياً



الاقتصادي – الإمارات:

أصدر الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو "المجلس الأعلى"، حاكم الشارقة، مراسيم أميرية بإنشاء وتنظيم "مجلس الشارقة للإعلام"، وتعيين الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيساً له.

إنشاء "مجلس الشارقة للإعلام"

ونص المرسوم رقم 6 لـ2017، على إنشاء "مجلس الشارقة للإعلام" في الإمارة، ويتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلالية المالية والإدارية والفنية والأهلية اللازمة للقيام بالتصرفات القانونية التي تكفل تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها.

وسيكون مقر المجلس الرئيس في مدينة الشارقة، ويجوز بقرار من الرئيس أن ينشئ له فروع أو مكاتب أخرى في باقي مدن ومناطق الإمارة.

وبحسب مواد المرسوم، يهدف المجلس إلى رسم السياسة الإعلامية للإمارة وتعزيز مكانتها إعلامياً على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، والتنسيق بين المؤسسات الإعلامية بما يتفق مع سياسة الإمارة، والإشراف على المناطق الحرة التابعة له وفق هذا المرسوم.

وحدد المرسوم جملة من الاختصاصات والصلاحيات للمجلس أهمها: رسم السياسة العامة للقطاع الإعلامي في الإمارة بما يتماشى مع السياسة العامة للإعلام في الدولة، والتنسيق مع السلطات الاتحادية المختصة لهذا الغرض، واقتراح استراتيجيات وخطط تطوير الإعلام في الإمارة، وعرضها على المجلس التنفيذي لاعتمادها أو اتخاذ اللازم بشأنها.

وسيعمل المجلس على رسم الخطة الإعلامية للإمارة في إطار السياسة العامة للإعلام في الدولة والتنسيق مع السلطات الاتحادية المختصة لهذا الغرض، وتفعيل التشريعات الخاصة بشؤون الإعلام في الإمارة، والعمل على تحديثها وفق الإجراءات المتبعة في الإمارة لتتماشى مع المتغيرات في المنظومة الإعلامية.

وينوط بالمجلس متابعة سير القطاع الإعلامي في الإمارة، والموافقة على إنشاء الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية في المؤسسات الإعلامية، والتصريح بمزاولة الأنشطة الإعلامية في الإمارة خارج المناطق الحرة، ومتابعة عملها بما يتماشى مع القوانين والأنظمة المحلية والاتحادية، وإيقاف تصريحها في حال المخالفة أو عدم التقيّد بالقوانين والأنظمة المعمول بها في هذا الشأن.

ومن ضمن مهام المجلس، إصدار تصاريح التصوير الفيديو والفوتوغرافي لكافة المؤسسات والشركات والأفراد للتصوير في إمارة الشارقة، ومتابعة إدارات المناطق الحرة التابعة له لتنظيم عملها بما لا يتعارض مع التشريعات المنظمة.

وسيمثل المجلس الإمارة لدى الجهات الإعلامية الحكومية والاجتماعات والمؤتمرات والفعاليات الإعلامية داخل الدولة وخارجها.

كما يقضي المرسوم أن يتبع المجلس ويعمل تحت إشرافه المؤسسات الإعلامية الآتية: "المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة"،  و"مؤسسة الشارقة للإعلام"، مدينة الشارقة للإعلام "هيئة منطقة حرة"، ويُعفى المجلس من جميع الضرائب والرسوم المحلية بكافة أنواعها أو أشكالها.

المكتب الإعلامي للشارقة بدل مركز الشارقة الإعلامي

أصدر حاكم الشارقة المرسوم رقم (8) باستبدال مسمى "مركز الشارقة الإعلامي" إلى المكتب الإعلامي "لحكومة الشارقة" يتمتع بالشخصية الاعتبارية، ويكون له الاستقلال المالي والإداري والأهلية اللازمة للقيام بالتصرفات القانونية التي تكفل تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها، ويُعتبر المصدر الإعلامي الرسمي والأساسي لحكومة الشارقة.

إعادة تنظيم مؤسسة الشارقة للإعلام

وفي إطار متصل، أصدر حاكم الشارقة، المرسوم الأميري رقم (9) لـ2017، بشأن تعديل المرسوم الأميري رقم (51) لسنة 2015 بإعادة تنظيم "مؤسسة الشارقة للإعلام".

ويقضي المرسوم باستبدال نص المادة رقم (5) من المرسوم الأميري رقم (51) لـ2010 المشار إليه بالنص التالي:

مع مراعاة قواعد الاختصاص ودون المساس بصلاحيات السلطة الاتحادية المختصة يكون للمؤسسة الاختصاصات التالية: إنشاء الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والإلكترونية وتطويرها، وإجراء الدراسات والبحوث وإعداد التقارير المتعلقة بأهداف المؤسسة ونشرها، بجانب القيام بجميع الأعمال المتعلقة بالإعلام المرئي والمسموع والإلكتروني، بما في ذلك الإنتاج والنشر والتسويق والإعلان والتوزيع لتنمية موارد المؤسسة وتبادل الخبرات مع المؤسسات والهيئات المثيلة في الدولة وخارجها.

ويستبدل نص المادة رقم (6) من المرسوم الأميري رقم (51) لـ2010 المشار إليه بالنص التالي: يتبع المؤسسة من النواحي الفنية والإدارية الجهات التالية: "تلفزيون الإمارات العربية المتحدة من الشارقة"، و"قناة الشارقة الرياضية"، و"قناة الوسطى" من الذيد، و"قناة الشرقية" من كلباء، و"قناة الشارقة الثانية"، و"إذاعة الشارقة" و"إذاعة القرآن الكريم" من الشارقة، و"مركز الأخبار بالمؤسسة"، و"مركز الشارقة للتدريب الإعلامي".

ترقية محمد خلف وخالد عمر المدفع

إلى ذلك، أصدر الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، المرسوم الأميري رقم (10) لـ2017، بشأن ترقية مدير مؤسسة الشارقة للإعلام إلى درجة مدير عام.

ونص المرسوم أن يُرقّى السيد محمد حسن خلف، مدير "إذاعة وتلفزيون الشارقة"، إلى درجة مدير عام، ويُعيّن مديراً عاماً لـ"مؤسسة الشارقة للإعلام".

كما تم ترقية خالد عمر المدفع مدير عام المؤسسة ليصبح رئيساً لـ"مدينة الشارقة للإعلام".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND