تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار



الاقتصادي الإمارات – صحف:

توقع رئيس "جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" (MEFMA) الرئيس التنفيذي لشركة "إمداد" جمال عبدالله لوتاه، نمو عقود إدارة المرافق في الدولة خلال العام 2013 بنسبة لا تقل عن 5% إلى نحو 5.617 مليار درهم، مقارنة بـ5.35 مليار درهم العام 2012.

وجاء ذلك على هامش افتتاح المؤتمر السنوي "لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" في دبي أمس، بحسب صحيفة "الخليج".

وقال نائب مدير عام "دائرة الأراضي والأملاك" في دبي جمعة بن حميدان: "لقد تم وضع أسس متينة للممارسات العقارية المهنية على المستوى المحلي الإقليمي العالمي، ما سيوفر بلا شك الفرصة للجمعيات العقارية والمحترفين في المنطقة لفهم سوق دبي العقاري".

وأضاف "يعد المؤتمر السنوي لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق أحد المؤتمرات التي تحظى باهتمام عالمي، ويعد هذا في حد ذاته خطوة أولى نحو التعاون والتنسيق الإقليمي المطلوب على الصعيد العقاري وإضافة مهمة من شأنها تعزيز النتائج الإيجابية، والمكاسب المهمة التي تحققت من قبل قطاع إدارة المرافق، وذلك عبر توفير منصة تفاعلية متخصصة لصناع القرار والرواد والمعنيين الرئيسيين بهذا القطاع الحيوي".

وقال جمال عبدالله لوتاه، في تصريحات صحافية على هامش المؤتمر الذي يختتم أعماله اليوم في دبي، إنّ: "توقعات نمو قطاع إدارة المرافق سنوياً تتراوح بين 5 إلى 10% سنوياً".

وأشار إلى أن عودة القطاع العقاري إلى النمو ودخول مشروعات جديدة إلى الخدمة في الدولة، فضلاً عن زيادة الوعي تجاه أهمية إدارة المرافق التي تسهم في تخفيض الكلفة وزيادة العمر الافتراضي للمباني عوامل تساهم في تنشيط القطاع.

وكشف عن وجود اتجاه لدى الجهات الحكومية المنظمة للقطاع العقاري في الدولة إلى وضع تقييم ومعايير لشركات إدارة المرافق في الدولة من بينها المعهد العقاري، التابع "لدائرة الأراضي والأملاك" في دبي بهدف تنظيم القطاع وذلك ضمن تقييم للشركات في مدن: أبوظبي ودبي والرياض والدوحة، مشيراً إلى أن هذا التقييم سيستغرق عامين من الآن تقريباً.

وقال جمال لوتاه إنّ: "هذا التقييم يتم العمل عليه ضمن جهود جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق للارتقاء بالقطاع وبالأخص لوضع معايير في الأمن والسلامة على وجه الخصوص".

وأوضح لوتاه أن الوضع الطبيعي يقتضي أن تدعم جمعيات الملاك قطاع إدارة المرافق باختيار الأفضل من حيث الجودة وليس من زاوية الأسعار فقط.

وقال لوتاه إنّ: "أسعار إدارة المرافق في الدولة تتراوح بين 10 و20 درهماً للقدم الواحدة، حسب نوع المبنى ومساحته، مشيراً إلى أن الأسعار تراجعت مقارنة بفترة الطفرة بحدود 30%".

وكشف لوتاه أن أعمال شركة "إمداد" قد نمت عام 2012 بنسبة 5% مقارنة بعام 2011، مشيراً إلى أن لشركة وقعت عقوداً مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة في أبوظبي ضمن مساعي الشركة للحضور في جميع إمارات الدولة وليس في دبي فقط.

وتفيد تقديرات صادرة عن شركة "فروست آند سوليفان" الدولية المتخصصة في الاستشارات والأبحاث بإمكانية، وصول قيمة قطاع إدارة المرافق في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 9 مليارات دولار بحلول عام 2014.

ويناقش مؤتمر "جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" (MEFMA)، المعنية بقطاع إدارة المرافق في المنطقة أحدث الاتجاهات الناشئة وأبرز التحديات المحتملة وأهم الفرص الواعدة المتاحة في القطاع.

وتتخلل أعمال المؤتمر مناقشات موسعة بين أبرز الخبراء وكبار الشخصيات والرواد ضمن قطاع إدارة المرافق، لتسليط الضوء على مجموعة من المواضيع والقضايا ذات الصلة بإدارة المرافق اعتباراً من قضايا الاستدامة وصولاً إلى استراتيجيات الحد من التكاليف دون المساس بمستويات الجودة والكفاءة التشغيلية.

وتعتزم الجمعية أيضاً خلال الحدث تقديم عرض حصري يتناول أبرز النتائج الحديثة الصادرة عن "التقرير البحثي لدورة حياة الخدمات ومرجع المعدات والمرافق".

من جانبه قال عضو مجلس إدارة "جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" نائب رئيس شركة "إدامة" علي السويدي: "يعد المؤتمر أحد أبرز الفعاليات الإقليمية المتخصصة بإدارة المرافق والذي يشهد تبادل الرؤى والأفكار بين المتخصصين في القطاع وتسليط الضوء على الخبرة الواسعة في إدارة المرافق والتي تمكّنت من تحقيق حضور قوي في العديد من المجالات الحيوية".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND