نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

سماقية: الأولوية اليوم لتأمين الفيول قبل الحديث عن إعادة شراء معدات أو آلات جديدة



الاقتصادي – سورية: 

بيّن مدير "محطة توليد كهرباء حلب" محمد مازن سماقية، أن إعادة تأهيل المحطة الحرارية يحتاج إلى عمل طويل وتكاليف تقدّر بنحو 500 مليون دولار وفقاً للظروف المتاحة، مع خبرات فنية وكادر إداري يتمتع بمهنية إدارية عالية جداً. 

وأشار سماقية، إلى أن إعادة التأهيل يتطلّب جهوداً كبيرة تبدأ بعملية ترحيل الأنقاض من داخلها، وإعادة بناء ما تم تدميره وتعويض ما تم تخريبه وسرقته من أكبال ومعدات أساسية، وتأهيل البنية التحتية قبل التفكير بإحضار المعدات والآلات المطلوبة.

وأوضح مدير المحطة، أن عدد العاملين المتسربين من المحطة وصل إلى 660 عاملاً، إذ لا يتجاوز عدد المتبقّين 200 عامل، لافتاً إلى أن أغلب المتسرّبين هم مديرو دوائر ورؤساء أقسام ومهندسون ذوو خبرة.

وذكر سماقية، إلى أن الأولوية اليوم هي تأمين الفيول قبل الحديث عن إعادة شراء معدات أو آلات جديدة، موضحاً أن المحطات العاملة اليوم في سورية قادرة على إعطاء 5000 ميغاواط ساعي، مفعّل منها 1700 ميغاواط ساعي فقط.

بدوره أكد مدير "الشركة العامة لكهرباء حلب" محمد الصالح، أنه من المفترض تركيب 6 مجموعات كهربائية للمدينة، وفق الخطة المقررة سابقاً، كل منها تعطي 25 ميغاواط ساعي أي بمجموع 150 ميغاواط ساعي، لافتاً إلى أن مدينة حلب تحتاج لما لا يقل عن 400 ميغاواط ساعي لتكون مخدّمة بشكل جيد.

ولفت الصالح، إلى أن المحطة الكهربائية في حلب كانت تنتج مسبقاً 1025 ميغاواط ساعي، موزّعة على خمس مجموعات كل منها تعطي 205 واط ساعي. 

وأعلن وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي في تشرين الثاني الماضي، أن الوزارة تنفّذ مشروعين في المدينة بتكلفة تصل إلى 4 مليارات ليرة و300 مليون ليرة. 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND