تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

بلغت أرباح الشركة 2.09 مليار درهم بنهاية الربع الأول



الاقتصادي – بيان صحفي:

كشفت النتائج المالية لمجموعة "الإمارات للاتصالات"، عن ارتفاع أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام الجاري إلى 2.1 مليار درهم، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

الأرباح الصافية

بلغت أرباح الشركة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي، في نهاية الربع الأول من العام الجاري، 2.1 مليار درهم، نتج عنه هامش أرباح صافية نسبته 17% ونسبة نمو سنوية بلغت 5%.  

وبلغت ربحية السهم الواحد خلال الربع الأول 0.24 درهم، بنمو قدره 5%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء

وصلت قيمة الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء في الإمارات، إلى 4.1 مليار درهم، خلال الربع الأول، مسجلة نمواً سنوياً بنسبة 6%، ونسبة هامش بلغت 54%، مقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي.

وسجلت قيمة الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء لمجموعة "اتصالات المغرب"، في الربع الأول من 2017 نحو 1.5 مليار درهم، بنسبة هامش بلغت 52%.  

الإيرادات

بلغت قيمة الإيرادات الموحدة للمجموعة في الربع الأول 12.5 مليار درهم.

ونمت إيرادات المجموعة في الإمارات خلال الربع الأول لتصل إلى 7.6 مليارات درهم، بنسبة نمو سنوية بلغت 5%، فيما وصلت الإيرادات الموحدة لـ"اتصالات المغرب" إلى 3 مليارات درهم.  

قاعدة المشتركين

بلغ عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالي 159 مليون مشترك، حيث نمت قاعدة المشتركين في الإمارات خلال الربع الأول، لتصل إلى 12.5 مليون مشترك، ممثلة زيادة سنوية بنسبة 4%.

من جانها، شهدت مجموعة "اتصالات المغرب" نمواً في عدد المشتركين، وصل إلى 54.5 مليون مشترك، بنسبة زيادة سنوية 3%.

وتعليقاً على النتائج المالية للربع الأول من 2017، قال الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة اتصالات" صالح عبدالله العبدولي: "حققت اتصالات أداءً قوياً في الربع الأول من العام الجاري، وهذا يعكس نجاح استراتيجيتها، والتي تؤكد قدرة المجموعة في الحفاظ على مكانتها وزخم أعمالها بالرغم من التغيرات الكبيرة في قطاع الاتصالات".

وأضاف أن التطور الرقمي هو المستقبل، وأن مشغلو الاتصالات هم الممكّن الرئيسي للوصول إلى ذلك المستقبل، وتشكيل نموذج يحتذى به في تبني التحول الرقمي، والاستفادة من قدرات التطور الرقمي لتحسين المنتجات والخدمات، وتسريع طرحها في الأسواق، وإثراء تجربة العملاء، وتعزيز الحياة الذكية.

وذكر أن "اتصالات" تواصل جهودها لمواءمة أعمالها مع المبادرات والمشاريع الرقمية التي تتبناها، وذلك من خلال تحويل نموذج التشغيل، والاستثمار في التقنيات المستقبلية، واكتساب وتوظيف الإمكانات الرقمية عبر عملياتها، الأمر الي يتيح لها توفير مصادر دخل جديدة، وتعزيز أعمالها، وتقديم خدمات ومنتجات مبتكرة ومتميزة تفوق توقعات العملاء.

واختتم العبدولي: "نشعر بالفخر بأن تكون اتصالات إحدى أقوى العلامات التجارية في الشرق الأوسط في قطاع الاتصالات، كما أننا راضون عن الإنجازات التي حققناها على مستوى المجموعة، ونرى فرصاً إيجابية في معظم الأسواق التي نعمل بها، ونحن عازمون على اغتنام الفرص والاستفادة منها".

تنويه: الاقتصادي غير مسؤول عن محتوى البيانات الصحفية، علماً أنه تحققنا من صدور هذه البيانات عن الشركات أو وكلائها الإعلاميين.

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND