تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

توقعات بتراجع واردات السوق المركزي من السلع الغذائية المحظورة 50%



الاقتصادي – الإمارات:

توقع رئيس مجموعة تجار "سوق دبي المركزي للخضار والفواكه" محمد الشريف، أن يؤدي قرار "وزارة التغير المناخي والبيئة" بحظر استيراد الخضار والفواكه من بعض الدول العربية، إلى ارتفاع أسعارها بنسبة 400% خلال رمضان القادم.

وأوضح أن قرار منع الاستيراد من الأردن ومصر ولبنان، سيؤدي إلى تراجع واردات "السوق المركزي" من السلع الغذائية المحظورة (الفلفل بكافة أنواعه، والتفاح والخس، والملفوف، والكوسا والزهرة، والفول والباذنجان)، بنسبة 50%.

وأضاف أن "السوق المركزي" سيلجأ لاستيراد السلع من أسواق جديدة، أبرزها هولندا وأسبانيا، مشيراً إلى أن هذه الدول بعيدة جغرافياً عن الإمارات، وأسعار الخضروات فيها تفوق الأسعار في الدول العربية، بأربعة أضعاف.

وتابع: "إن كلفة صندوق الطماطم المستورد من الأردن سابقاً تقدر بـ25 درهم بينما يصل سعر المستورد من ماليزيا إلى 55 درهم وليس بالجودة نفسها".

وحذر الشريف، من استغلال بعض التجار في الأسواق لقرار الحظر، وقيامهم برفع الأسعار بنسبة كبيرة، لافتاً إلى إمكانية إيجاد حلول بديلة عبر إنشاء منافذ حكومية لبيع السلع المحظورة.

وأضاف أن "سوق دبي المركزي" يتواصل حالياً مع "وزارة الزراعة" الأردنية لوضع حلول سريعة لصادراتها إلى الإمارات، فيما تستعد "بلدية دبي" لعقد اجتماعاً مع "وزارة التغير المناخي والبيئة" لبحث الآثار الناجمة عن القرار.

وأعلنت "وزارة التغير المناخي والبيئة" أمس، عن قرار حظر استيراد بعض أنواع الخضار والفواكه من مصر، وسلطنة عمان، والأردن، ولبنان، لوجود آثار لمتبقيات مبيدات فيها، بشكل أعلى من الحد المسموح به، وفقاً للمعايير المعتمدة في الدولة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND